أوباما سيدعو إيران إلى الوفاء بـ"الالتزامات الدولية" (رويترز-أرشيف)

يلقي الرئيس الأميركي باراك أوباما كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت لاحق هذا الأسبوع, ينتظر أن يؤكد خلالها على أن "الباب مفتوح" لإيران من أجل تحسين العلاقات مع المجتمع الدولي "إذا كان بوسعها إثبات النوايا السلمية لبرنامجها النووي".
 
وأوضح بن رودس نائب مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض أن أوباما سيؤكد لإيران أن ثمن برنامجها لتخصيب اليورانيوم "سيتصاعد إذا لم تذعن لالتزاماتها الدولية".
 
ودعا رودس إيران إلى أن تبرهن على التزامها بإظهار "سلامة نواياها في برنامجها النووي". وقال "الثمن الذي ستدفعه إيران أكبر مما تتوقع فيما يتعلق بالعقوبات".
 
من جهة ثانية قال وزير الطاقة الأميركي ستيفين شو إن الولايات المتحدة ستستمر في الضغط على إيران حتى تفي بالتزاماتها الدولية وتطَمئن العالمَ إلى الطبيعة السلمية لبرنامجها النووي. ورأى شو خلال المؤتمر السنوي للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن هناك توافقا متزايدا على محاسبة إيران.
 
من جهته انتقد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي الوكالة الدولية معتبرا أنها تعاني من أزمة مصداقية وأن تقرير المدير العام للوكالة يوكيا أمانو يفتقد للتوازن وأنه خضع لتأثيرات الغرب.

المصدر : وكالات