غيتس يصل كابل ويلتقي كرزاي
آخر تحديث: 2010/9/2 الساعة 14:26 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/2 الساعة 14:26 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/24 هـ

غيتس يصل كابل ويلتقي كرزاي

غيتس (يسار) في زيارته الأخيرة إلى كابل في مارس/ آذار الماضي (الفرنسية-أرشيف)

وصل وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى كابل للقاء الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الذي أعلن تشكيل لجنة مكلفة بفتح الحوار مع حركة طالبان.
 
فقد نقل مراسل الجزيرة في كابل عن مصادر أفغانية رسمية قولها إن الرئيس سيلتقي غيتس اليوم الخميس في مباحثات تتناول قرار الحكومة حل شركات الأمن الخاصة، بالإضافة إلى الإستراتيجية الأميركية في أفغانستان وخطة المصالحة الوطنية.
 
وتأتي زيارة الوزير الأميركي مع إعلان الرئيس الأفغاني تشكيل لجنة مؤلفة من خمسين عضوا تحت مسمى المجلس الأعلى للسلام مهمتها فتح قنوات الحوار مع الفصائل المسلحة المناوئة للحكومة وبينها حركة طالبان.
 
وأفاد مراسل الجزيرة بالعاصمة كابل أن المجلس الأعلى للسلام يتألف من المستشار الأمني للرئيس، ومن المسؤول عن إعادة دمج المسلحين في المجتمع بالإضافة إلى قيادات جهادية سابقة وعدد من شيوخ القبائل.
 
المجلس الأعلى
وذكر المراسل أن انتقادات عديدة طالت تركيبة اللجنة كونها تضم شخصيات جهادية سابقة لا ترتبط بعلاقات ودية مع الحركة مثل برهان الدين رباني.
 
يضاف إلى ذلك -بحسب المراسل- لا تبدو طالبان مهتمة أو مضطرة لقبول التفاوض مع المجلس لقناعة لديها بأنها تحقق تقدما ميدانيا كبيرا باعتراف قائد القوات الأميركية وحلف شمال الأطلسي بأفغانستان الفريق ديفد بترايوس.
 
وذكر المراسل أن قيادة طالبان ترى أنها غير ملزمة بإجراء التفاوض في مناخ يأتي في صالحها، ومنها صدور أكثر من مؤشر من الولايات المتحدة بشأن عزمها الانسحاب مبكرا من أفغانستان.
 
كما أرجع المغزى من تشكيل هذا المجلس إلى رغبة كرزاي بتقديم نفسه كشخصية قادرة على تحقيق الأمن بالبلاد لا سيما وأنه لا يمتلك الكثير من الخيارات في ظل تلميحات أميركية بالانسحاب، إضافة إلى استغلال فكرة المفاوضات كدعاية لمرشحيه الذين سيخوضون انتخابات برلمانية ستجري خلال الشهر الجاري.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات