لم تهدأ أفغانستان منذ غزوها عام 2001 (الفرنسية-أرشيف)

قتل عشرة مدنيين أفغان في قصف جوي أميركي استهدف منزلا في مديرية خوجياني بولاية قندهار، وذلك بعد يوم من مقتل ثلاثة جنود من القوات الدولية.

وقال مراسل الجزيرة في أفغانستان سامر علاوي إن طائرات أميركية شنت ليلا هجوما على منزل أسفر عن مقتل ثلاثة أطفال وسبعة رجال.

وأشار إلى أن القوات الأجنبية بقيادة الجنرال الأميركي ديفد بترايوس تنهج إستراتيجية جديدة تعول فيها على القصف الجوي بدلا من العمليات البرية، وهو ما يثير استياء الحكومة الأفغانية التي استنكرت مثل هذه العمليات في مناسبات عدة.

ويستعد سكان خوجياني إلى تشييع الضحايا وسط صمت كافة الأطراف سواء من قيادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) أو المسؤولين الأفغان.

وفي حادث منفصل قتل ثلاثة جنود من قوات حلف الناتو أمس في أفغانستان، اثنان منهم في انفجار جنوبي البلاد، والثالث في هجوم شنه مسلحون شمالي البلاد.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية