المهاجمون أحرقوا عددا من منازل القرويين البوذيين (الفرنسية)

قالت الشرطة التايلندية اليوم الأحد إن مسلحين "متشددين" قتلوا بالرصاص أربعة قرويين بوذيين وأحرقوا عددا من المنازل، في أحدث موجة من العنف في منطقة باتشو المضطربة بإقليم ناراتيوات الجنوبي ذي الغالبية المسلمة.

وحملت الشرطة مسؤولية هذا الهجوم لمجموعة من نحو عشرة مسلحين ينحدرون من عرق المالاي.

وهاجمت المجموعة المسلحة بالبنادق –والتي تنقلت في شاحنات- ثلاثة منازل، حيث أطلقت النار على رجل يبلغ من العمر 83 عاما وأردته قتيلا في منزله.

وأضافت المصادر الأمنية أن المقاتلين اقتحموا بعد ذلك منزلا آخر قريبا وقتلوا بالرصاص رجلا وزوجته قبل إشعال النيران في المنزل.

"
ملف خاص:

 مسلمو
جنوب تايلند


"

وفي هجوم آخر في نفس المنطقة وبنفس الطريقة، قتل المسلحون امرأة تبلغ من العمر 76 عاما.

وفي تفسيره لهذه الهجمات، قال مسؤول بالشرطة إن هناك محاولة لتغيير بعض المعطيات الجغرافية، مشيرا إلى أن "متشددين مسلمين يحاولون طرد القرويين البوذيين من هذه المناطق".

يشار إلى أن إقليم ناراتيوات هو أحد ثلاثة أقاليم يدين غالبية سكانها بالإسلام وتسعى إلى الاستقلال عن الحكومة المركزية في بانكوك.

وقد خلفت أعمال العنف الدائرة جنوب تايلند منذ يناير/كانون الثاني 2004، مقتل 4600 شخص من المسلمين والبوذيين.

المصدر : وكالات