آثار تفجير تبناه جند الله بزاهدان عام 2007 (رويترز-أرشيف)
قالت وكالة الأنباء الإيرانية (إيرنا) إن قوات الأمن حررت خمسة من ستة رهائن خطفوا في الجنوب الشرقي من إيران الخميس الماضي، في عملية انتهت بمقتل رهينة.
 
ونقلت الوكالة اليوم عن مسؤول أمني اسمه جلال سايح حديثه أيضا عن مقتل ثلاثة خاطفين، لكن دون أن يحدد متى جرت عملية الإنقاذ التي وصفها بالناجحة. 
 
وخطف الستة –وهم خمسة جنود ومدني- فجر الخميس بين بلدتي إيران شهر وتشاباهار في إقليم سيستان بلوشستان.
 
وتبنى تنظيم جند الله الذي يقول إنه يقاتل من أجل حقوق البلوش السنة في سيستان بلوشستان، الخطف في بيان على موقعه.
 
لكن علي عبد الله نائب وزير الداخلية الإيراني شكك في هذا الزعم، وإن لم يستبعد أن يبيع الخاطفون رهائنهم إلى التنظيم الذي تصله إيران بالقاعدة.
 
واتهمت إيران سابقا باكستان وبريطانيا والولايات المتحدة بزعزعة استقرارها بدعم هذا التنظيم الذي أعدمت قائده عبد المالك ريغي في يونيو/حزيران الماضي.
 
وتبنى التنظيم خلال العقد الأخير عمليات عديدة في إيران كان بين أعنفها تفجير مزدوج هز مركز إقليم سيستان بلوشستان في يوليو/تموز الماضي، وقتل فيه 28 شخصا بعضهم أفراد في الحرس الثوري.

المصدر : وكالات