تقرير أممي حول مجزرة قافلة الحرية
آخر تحديث: 2010/9/16 الساعة 07:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/16 الساعة 07:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/8 هـ

تقرير أممي حول مجزرة قافلة الحرية

الهجوم الإسرائيلي على قافلة الحرية أثار موجة غضب دولية واسعة (رويترز-أرشيف)

أعلن مارتن نسيركي المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن الأخير استلم أمس الأربعاء تقريرا أوليا حول الهجوم الذي شنه الجيش الإسرائيلي في أواخر مايو/أيار على أسطول الحرية الذي كان ينقل مساعدات إنسانية لقطاع غزة المحاصر، مما أسفر عن مقتل تسعة أتراك.

وقال المتحدث الأممي إن التقرير "تقني للغاية" ولا يتحرى المضمون الكامل لأنه "لا يزال في مرحلة تمهيدية"، مشيرا إلى أنه "كما كان منتظرا، فإن هذا التقرير متعلق بشكل كبير بالإجراءات القضائية بطبيعته".

وأضاف في بيان له أن "واضعي التقرير اتفقوا على أنه على ضوء المعلومات التي جمعت حتى الآن، سوف يدرسون ويحددون الوقائع والظروف وإطار الحادث، وسيقدمون توصيات لمنع وقوع حوادث مشابهة في المستقبل".

وأوضح المتحدث الأممي أن "التقرير تقني للغاية كما أعلم، ومن غير المحتمل أن ينشر، ونظرا لطبيعته التقنية فإنه لا يتحرى المضمون الكامل لأننا لا نزال في مرحلة تمهيدية".

وردا على سؤال حول ما إذا كان بان كي مون سينقل التقرير إلى مجلس الأمن، قال نسيركي إن الأمين العام للأمم المتحدة سيقرر حينذاك ما يجب فعله.

وكان مجلس الأمن أصدر -بعد مناقشات استغرقت عدة ساعات- بيانا رئاسيا دعا فيه إلى إجراء تحقيق فوري ونزيه وشفاف يتمتع بمصداقية ويتفق مع المعايير الدولية حول الهجوم الذي وقع في نهاية أيار/مايو الماضي وأدى إلى مقتل تسعة أشخاص.

وتعمل اللجنة -التي عينها بان كي مون- برئاسة رئيس وزراء نيوزيلندا السابق جوفري بالمر، وتضم كلا من رئيس كولومبيا السابق ألفارو أوريبي كنائب للرئيس، والإسرائيلي جوزيف سيخانوفر، والتركي أوزدم سانبرك.

والتقى بان كي مون أعضاء اللجنة الأربعة في العاشر من أغسطس/آب الماضي في نيويورك، حيث أعرب عن أمله في أن تنجح اللجنة في أداء عملها من خلال التعاون الكامل معها من طرف السلطات الفلسطينية والإسرائيلية ذات الصلة.

ومن المقرر أن يصدر التقرير النهائي بشأن الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف "أسطول الحرية" مطلع العام المقبل.

ويشار إلى أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة شكل هو الآخر لجنة تحقيق حول الحادث.

المصدر : وكالات

التعليقات