المركز الوطني الأميركي للأعاصير حذر من أمواج عاتية بسبب الإعصار (الفرنسية-أرشيف)

قال المركز الوطني الأميركي للأعاصير إن الإعصار إيغور يتوجه نحو جزيرة برمودا في المحيط الأطلسي مع رياح قد تصل سرعتها إلى أكثر من مائتي كيلومتر في الساعة، ونتجت عنه أمواج عارمة في بحر الكاريبي أمس الثلاثاء.

وأكد المركز أن الأمواج العاتية بسبب هذا الإعصار وصلت إلى جزر "ليوارد" أمس وقد تصل إلى بورتوريكو صباح اليوم، مضيفا أن "إيغور" بلغ الدرجة الرابعة، وهي ثاني أعلى تصنيف على مقياس "سافير سيمبسون" لقياس شدة الأعاصير، الذي يتألف من خمس درجات.

وأشار خبراء المركز إلى أن "بعض التغيرات في الكثافة محتملة خلال اليومين المقبلين، لكن إيغور من المتوقع أن يظل إعصارا خطيرا" إلى غاية اليوم الأربعاء.

وأضافوا أن الإعصار تحرك باتجاه غرب الشمال الغربي بدلا من اتجاهه السابق نحو الغرب، وأكدوا أنهم رصدوه على مسافة 1205 كيلومترات شرقي جزر ليوارد الشمالية وأن سرعة رياحه بلغت 215 كيلومترا في الساعة.

وفي السياق نفسه قال المركز إن العاصفة الاستوائية "كارل" من المنتظر أن تصل إلى خليج المكسيك صباح اليوم وتتوجه نحو جزيرة برمودا.

ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن تتسبب هذه العاصفة في نزول مزيد من الأمطار على بعض مناطق جنوب شرق المكسيك التي تصارع فيضانات وسيولا خلفت 25 قتيلا ونحو مليون متضرر هذا الشهر.

المصدر : وكالات