الذرية تتهم إيران بـ"ترويع" مفتشيها
آخر تحديث: 2010/9/15 الساعة 20:08 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/15 الساعة 20:08 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/7 هـ

الذرية تتهم إيران بـ"ترويع" مفتشيها

أمانو قال إن رفض إيران دخول مفتشي الذرية يعرقل عمل الوكالة في البلاد (الفرنسية)

اتهمت دول غربية اليوم إيران بمحاولة "ترويع" مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بهدف التأثير على مسار عمليات تفتيش منشآتها النووية.
 
وتأتي هذه الاتهامات إثر قرار طهران حظر دخول مفتشيْن من الوكالة إليها، بعد تقرير لهما أشارا فيه إلى أن إيران تختبر أساليب جديدة لتخصيب يورانيوم تحوم شكوك حول إمكانية استخدامه لإنتاج سلاح نووي.
 
وقال المبعوث الأميركي لدى الوكالة إن مجلس محافظي الوكالة -المكون من 35 دولة- قد يبحث اتخاذ إجراءات ضد إيران بشأن هذه المسألة.
 
وكان المدير العام للوكالة يوكيا أمانو قد قال في وقت سابق هذا الأسبوع إن رفض إيران دخول مفتشين محددين من ذوي الخبرة يعرقل عمل الوكالة في البلاد.
 
ورفضت إيران الاتهام معتبرة أن المفتشيْن اللذين منعت دخولهما في يونيو/حزيران الماضي قدما معلومات خاطئة عن أنشطتها النووية.
 
وزاد هذا الخلاف من توتر العلاقات بين إيران والوكالة الذرية كما عمق المخاوف الدولية بشأن برنامج إيران النووي.
 
يعدون تقاريرهم بدقة
وقال السفير الأميركي بالوكالة الذرية غلين ديفيز في هذا السياق "هذا غير مسبوق أن ترفض دولة دخول مفتشين لأنهم يعدون تقاريرهم بدقة ويسجلون ما يرونه وما يسمعونه"، وأضاف أن إيران تقوم "بمحاولة واضحة لترويع المفتشين والتأثير على عملهم".
 
وفي بيان منفصل صدر خلال اجتماع مغلق لمجلس الوكالة، عبرت فرنسا وألمانيا وبريطانيا عن قلقها مما وصفته بإخفاق إيران المتزايد في التعاون مع الوكالة التابعة للأمم المتحدة.
 
وقالت نسخة من البيان تلاها مبعوث فرنسي "رفض إيران التعاون الكامل مع الوكالة الذرية ومحاولاتها المتعمدة لمنعها من القيام بالمهام المكلفة بها في الأراضي الإيرانية مزعج ومستهجن".
 
وأضاف البيان "من الواضح أن السلطات الإيرانية تحاول ترويع الوكالة لتؤثر على قدرتها على رفع تقارير للمجلس وتقوض قدرتها على تطبيق نظام الضمانات في أراضيها بفعالية".
المصدر : وكالات

التعليقات