الغارات الأميركية تتركز في المناطق القريبة من الحدود الأفغانية (رويترز-أرشيف)

نقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن مصادر أمنية باكستانية أن طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية أطلقت أربعة صواريخ على منزل في منطقة شوال بشمال وزيرستان، وهو ما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص يعتقد أنهم مسلحون ينتمون إلى حركة طالبان باكستان.

وعلى صعيد آخر قالت الشرطة إن مجهولين قتلوا بالرصاص صحفيا في بلدة هناجو المضطربة في شمال غرب باكستان فجر اليوم الثلاثاء، وأضافت أن الرجل كان قد تلقى تهديدات من "متشددين" بعد نشره تقارير عن أنشطتهم.

ويقول المسؤولون في واشنطن إن مثل تلك الهجمات تعتبر أداة حيوية لحماية الجنود الأجانب في أفغانستان، ولا سيما أنها قتلت عددا كبيرا من كبار القادة بمن فيهم زعيم حركة طالبان باكستان بيت الله محسود.

وقد سقط أكثر من ألف شخص في ما لا يقل عن مائة هجمة بهذه الطائرات في باكستان منذ عام 2008.

يذكر أن باكستان دانت الهجمات الصاروخية، وتعتبرها انتهاكا لسيادتها، وحذرت من أن سقوط المدنيين من شأنه أن يعمق المشاعر المناهضة للولايات المتحدة ويعقد القتال ضد ما يسمى الإرهاب.

غير أن الكثيرين يشكّون في أن ثمة اتفاقا مبرما بين البلدين بشأن الهجمات الصاروخية التي تشنها الطائرات بدون طيار.

المصدر : وكالات