رفسنجاني ينتقد معالجة بلاده للعقوبات
آخر تحديث: 2010/9/14 الساعة 23:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/14 الساعة 23:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/6 هـ

رفسنجاني ينتقد معالجة بلاده للعقوبات

رفسنجاني خلال كلمته بافتتاح مجلس خبراء القيادة (الفرنسية)
 
انتقد رئيس مجلس خبراء القيادة في إيران علي أكبر هاشمي رفسنجاني الطريقة التي عالجت بها بلاده ملف العقوبات الدولية عليها، لكنه لم يشر إلى أي مسؤول بالاسم.
 
وفي افتتاح الدورة الثامنة للمجلس اعتبر رفسنجاني أن معاندة البعض تؤدي لتسميم البلد وإثارة البلبلة، على حد تعبيره، مشيرا إلى أن وحدة الشعب الإيراني أصبحت مستهدفة، وأن من سماهم أعداء إيران يبحثون عن طابور خامس، وهو ما قد يتوفر لهم، حسب قوله.
 
وقال في خطابه الافتتاحي في اجتماعات المجلس التي تستمر يومين "إيران لديها قدرة هائلة تمكنها من التغلب على العقوبات، لكني أشك في أن تكون هذه القدرة مستغلة بالطريقة المثلى".
 
وتستهدف العقوبات الغربية الجديدة قطاعات الخدمات المالية والطاقة مما قد يضر حسب محللين بقدرة إيران على استيراد البنزين والحصول على استثمارات أجنبية.
 
وتأتي انتقادات رفسنجاني الذي أبدى تأييدا لحركة الإصلاح الإيرانية، بعد تصريحات مشابهة أدلى بها معارضون للحكومة في البرلمان والسلطة القضائية.
 
انقسامات
ويقول مراقبون إن انقسامات بين مراكز السلطة برزت بوضوح أكبر في الأشهر القليلة الماضية مع تبدد احتجاجات المعارضة على فوز محمود أحمدي نجاد في الانتخابات الرئاسية عام 2009.
 
وقال رفسنجاني "نحن نواجه محاولات لإثارة الفرقة" محذرا من أن الصراع الداخلي قد يضر الثورة الإسلامية التي كان حليفا مقربا لقائدها آية الله الخميني.
 
وأضاف "علينا اليقظة داخليا حتى لا تتضرر وحدتنا، ومن يعتقد أن بإمكانه الاستفادة من إثارة الفرقة فهو يسير على خطى الشيطان".
 
يذكر أن رفسنجاني انتقد باستمرار اعتقال أنصار المعارضة بعد الاضطرابات الدامية التي تلت انتخابات الرئاسة، ولكنه التزم الصمت مؤخرا عندما اتهم المرشد الأعلى علي خامنئي المعارضة علنا بأنها مدعومة من أعداء إيران بالخارج.
المصدر : رويترز

التعليقات