إيران تفرج بكفالة عن أميركية
آخر تحديث: 2010/9/15 الساعة 02:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: الشرطة الهولندية تلغي حفلا موسيقيا في روتردام بعد العثور على حافلة بها عبوات غاز
آخر تحديث: 2010/9/15 الساعة 02:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/7 هـ

إيران تفرج بكفالة عن أميركية

شورد تعهدت بالسعي للإفراج عن رفيقيها المعتقلين (الفرنسية)

وصلت الأميركية سارة شورد الثلاثاء إلى العاصمة العمانية مسقط قادمة من طهران، بعد أن أطلقتها السلطات الإيرانية في وقت سابق من اليوم نفسه.
 
وأكدت النيابة العامة الإيرانية نبأ الإفراج عنها، مضيفة أن ذلك تم بعد دفع كفالة قيمتها 500 ألف دولار مقابل عملية إطلاقها.
 
وأضافت أن شورد سلمت إلى السفارة السويسرية في طهران التي تمثل المصالح الأميركية في طهران في ظل غياب العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن.
 
وكان دبلوماسيون من السفارة السويسرية أكدوا في وقت سابق مغادرة شورد لإيران.
 
واعتقلت السلطات الإيرانية شورد رفقة أميركيين اثنين آخرين هما جوش فتال (28 عاما) وشين باور (28 عاما) قرب الحدود الإيرانية العراقية في يوليو/تموز 2009.
 
وبث التلفزيون الرسمي الإيراني صورا لشورد قبيل مغادرتها طهران تقدم فيها الشكر للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ومسؤولين إيرانيين آخرين عما وصفته بالالتفاتة الإنسانية بالإفراج عنها.
 
من جهتها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شورد قولها في تصريحات صحفية لدى وصولها لمسقط حيث استقبلتها والدتها، إنها ستبذل كل الجهود لضمان الإفراج عن رفيقيها الآخرين مضيفة أنهما "لا يستحقان البقاء في السجن".

أوباما رحب بالإفراج عن شورد  (الفرنسية-أرشيف)
خطوة إنسانية
وبدورها أعربت وزارة الخارجية العمانية في بيان عن "ترحيبها باستقبال المواطنة الأميركية وتمنياتها بأن تلي هذه الخطوة الإنسانية خطوات أخرى إيجابية في مسار العلاقات الإيرانية الأميركية بما يخدم مصالح البلدين ويحقق الاستقرار في المنطقة".
 
وفي واشنطن رحب الرئيس الأميركي باراك أوباما في بيان بالإفراج عن شورد، وناشد الحكومة الإيرانية إطلاق الأميركيين الآخرين اللذين احتجزا معها قائلا إنهما "لم يرتكبا أي جريمة".
 
وبدورها أشادت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي في بيان بإطلاق إيران لشورد، ودعتها للإفراج عن رفيقيها الآخرين.
 
وكان من المقرر الإفراج عن شورد (32 عاما) السبت الماضي بعد موافقة الرئيس نجاد والحكومة، لكن السلطات القضائية أوقفت أمر الإفراج.
 
وقال المدعي العام في طهران عباس جعفري دولت آباد إنه قد أطلق سراح شورد بكفالة بعد أن تقرر أخذ حالتها الصحية بعين الاعتبار.
 
وأضاف للتلفزيون الرسمي الإيراني أن أمر الاعتقال الخاص بباور وفتال مدد لشهرين إضافيين.
 
وكانت الاستخبارات الإيرانية وجهت للمعتقلين الثلاثة تهمة التجسس، لكن وزارة الخارجية قالت إن الاتهامات الرئيسة لا تزال هي عبور الحدود بطريقة غير شرعية وإن تهمة التجسس لا تزال قيد التحقيق.
 
وقال جعفري دولت آباد إن الثلاثة لم يعترفوا بتهمة التجسس، لكن السلطات الإيرانية لديها دليل كاف لإثبات هذه التهمة.
المصدر : وكالات

التعليقات