القبليون الباكستانيون يشيعون أحد ضحايا الهجمات الأميركية السابقة (الفرنسية-أرشيف)

لقي خمسة اشخاص مصرعهم في منطقة شمال وزيرستان الباكستانية إثر سقوط صاروخين من طائرة بدون طيار يعتقد بأنها أميركية على منزل بقرية داتا خيل، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسة عن مسؤول أمني في بيشاور.

وأكد مصدر مخابراتي في بلدة مرانشاه الرئيسية شمال وزيرستان أن من بين القتلى "ضيفين"، وهذه الكلمة تستخدم للمسلحين الأجانب، وقال إن المنزل الذي تعرض للقصف يملكه أحد القبليين وكان مستأجرا للمسلحين.

أما سكان المنطقة فقد أكدوا أنهم عثروا على خمسة جثث تحت الركام، وقد تم نقل الجرحى إلى أماكن مجهولة لتلقي العلاج.

وكان الأسبوع الماضي قد شهد سقوط نحو 24 مسلحا في أربع هجمات شنتها طائرات بدون طيار في المناطق القبلية خلال 24 ساعة.

ويقول المسؤولون في واشنطن إن مثل تلك الهجمات تعتبر أداة حيوية لحماية الجنود الأجانب في أفغانستان، ولا سيما أنها قتلت عددا كبيرا من كبار القادة بمن فيهم زعيم حركة طالبان باكستان بيت الله محسود.

وقد سقط أكثر من ألف شخص في ما لا يقل عن مائة هجمة بهذه الطائرات في باكستان منذ العام 2008.

يذكر أن باكستان أدانت الهجمات الصاروخية وتعتبرها انتهاكا لسيادتها، وحذرت من أن سقوط المدنيين من شأنه أن يعمق المشاعر المناهضة للولايات المتحدة ويعقد القتال ضد ما يسمى الإرهاب.

غير أن الكثيرين يشكّون في أن ثمة اتفاقا مبرما بين البلدين بشأن الهجمات الصاروخية التي تشنها الطائرات بدون طيار.

المصدر : الجزيرة + وكالات