كرزاي يتحدث للصحفيين بعد أدائه صلاة العيد في مسجد القصر الرئاسي بكابل (الفرنسية)

جدد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي دعوة زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر إلى إلقاء السلاح والانضمام إلى محادثات سلام تنهي المعارك المستمرة منذ سنوات.

وقال كرزاي "نأمل أن ينضم الملا عمر إلى عملية السلام وأن يكف عن تنفيذ الاعتداءات الانتحارية ضد إخوانه والتي توقع ضحايا من رجال أفغانستان ونسائها وأطفالها".

وفي رسالة بمناسبة عيد الفطر، حذر الملا عمر الأميركيين مجددا من مواصلة الحرب في أفغانستان، وقال إنهم قد يواجهون فشلا كاملا.

وسبق لكرزاي أن وجه نداءات مشابهة إلى حركة طالبان منذ العام 2005، إلا أنها رفضت دعواته باستمرار مشترطة انسحاب القوات الأجنبية من البلاد.

والملا عمر -المختفي عن الأنظار منذ العام 2001، تاريخ الغزو الأميركي لأفغانستان- هو زعيم حركة طالبان الأفغانية التي تولت الحكم بين عامي 1996 و2001.

المصدر : وكالات