كاسترو في البرلمان الكوبي للمرة الأولى منذ أربع سنوات (الفرنسية)

حذر الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو من خطر اندلاع حرب نووية عالمية إذا شنت الولايات المتحدة وإسرائيل هجوما على إيران لتدمير برنامجها النووي.
 
وقال كاسترو في خطاب أمام البرلمان الكوبي هو الأول منذ نحو أربع سنوات, إن الرئيس الأميركي باراك أوباما لن يشن مثل هذا الهجوم إذا أدرك النتائج الخطيرة التي قد تنجر عنه.
 
وأضاف -في كلمة قصيرة استغرقت حوالي عشر دقائق- إن النظام العالمي القائم لن يعيش طويلا وسينهار إذا لم يتم العمل على منع اندلاع حرب نووية.
 
وكان كاسترو قد دعا أوباما -في مقال نشرته الصحافة المحلية الكوبية- إلى تجنب شن عملية عسكرية ضد إيران، التي قال إنها لن تتراجع أمام المطالب الغربية بالتخلي عن برنامجها النووي.
 
وتأتي تحذيرات كاسترو بعد أيام فقط من حديث لرئيس هيئة الأركان الأميركية الأدميرال مايكل مولن عن وجود خطط لدى واشنطن لضرب إيران إذا تطلب الأمر.
 
يذكر أن فيدل كاسترو البالغ من العمر 84 عاما عانى على مدار السنوات الماضية من مشكلات صحية أجبرته على التخلي عن السلطة لأخيه راؤول كاسترو عام 2008.

المصدر : وكالات