كاردينال أسكتلندا يدافع عن المقرحي
آخر تحديث: 2010/8/8 الساعة 19:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/8 الساعة 19:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/28 هـ

كاردينال أسكتلندا يدافع عن المقرحي

كيث أوبريان دافع عن موقف بلاده بإفراجها عن المقرحي (الأوروبية)

حمل زعيم الكنيسة الكاثوليكية في أسكتلندا بشدة على الساسة الأميركيين، قائلا إنهم ليسوا في وضع يسمح لهم بوعظ الأسكتلنديين بشأن الإفراج عن الليبي المدان بتفجير لوكربي عبد الباسط المقرحي.

وقال الكردينال كيث أوبريان: هناك "ثقافة انتقام" بالولايات المتحدة، وإن الكثير من الأميركيين يهتمون بالقصاص أكثر من تحقيق العدالة.

وسخر أوبريان -في مقابلة مع راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)- من الولايات المتحدة، وقال "أعتقد أنني أتحدث بالنيابة عن الكثير والكثير من الأسكتلنديين عندما أقول إننا أصبنا بالضجر بسبب وعظ الولايات المتحدة الأميركية لنا بشأن كيفية مباشرة العدالة".

ورفض أوبراين مطالب المشرعين الأميركيين تفسيرات من سياسيي أسكتلندا بشأن قرارهم الإفراج عن المقرحي.

وفي مقال نشرته له صحيفة أسكتلند أون صنداي هاجم أوبراين واشنطن إزاء رد فعلها على إخلاء سبيل المقرحي، ودافع عن حكومته قائلا إنها كانت على حق عندما أطلقت المقرحي لأسباب إنسانية متصلة بإصابته بسرطان البروستاتا.

وكان أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي اتهموا شركة النفط بي بي بالضغط على الحكومة البريطانية لإطلاق المقرحي سعيا للحصول على عقود نفطية في ليبيا، وقررت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التحقيق في هذه التهم واعتبرت أن إخلاء سبيل المقرحي لم يكن في مصلحة العدالة. ورفضت الحكومة البريطانية وبي بي معا هذه التهم.

وأمضى المقرحي ثماني سنوات في سجن أسكتلندي بعد حكم بسجنه مدى الحياة إثر إدانته عام 2001 بتفجير طائرة مدنية أميركية فوق بلدة لوكربي  الأسكتلندية عام 1988، والذي قتل فيه 270 شخصاً 189 منهم أميركيون.

المصدر : وكالات

التعليقات