شافيز يدعو "فارك" لإلقاء السلاح
آخر تحديث: 2010/8/9 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/9 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/29 هـ

شافيز يدعو "فارك" لإلقاء السلاح

شافيز قال إنه يرغب في الاجتماع بالرئيس الكولومبي الجديد (الفرنسية-أرشيف)

دعا الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز القوات المسلحة الثورية الكولومبية "فارك" لإلقاء السلاح وإطلاق جميع الرهائن، كخطوة نحو التوصل لاتفاق سلام مع الرئيس الكولومبي الجديد خوان مانويل سانتوس.
 
وقال شافيز في برنامجه الإذاعي "آلو السيد الرئيس" إن على القوات الثورية أن تبرهن على استعدادها للسلام من خلال إطلاق جميع الرهائن لديها, مضيفا أنه "لا مستقبل لها في ظل حمل السلاح".
 
وجدد الرئيس الفنزويلي نداءاته لكل من الحكومة الكولومبية وثوار "فارك" بضرورة التفاوض من أجل إنهاء الصراع الذي تسبب في زعزعة استقرار المنطقة، على حد قوله.
 
وتحتجز حركة "فارك" 19 عسكريا وضابط شرطة كولومبياً وعددا غير محدد من المدنيين, ترغب في مبادلتهم بنحو 500 من عناصرها في سجون بوغوتا. 
 
كما دعا شافيز الحكومة الكولومبية الجديدة إلى تجنب توجيه الاتهام لفنزويلا بتقديم الدعم لحركة فارك اليسارية المسلحة التي تخوض حربا ضد حكومة بوغوتا.
 
وكان الرئيس الكولومبي المنتهية ولايته ألفارو أوريبي قد اتهم فنزويلا بإيواء ثوار "فارك" على أراضيها, وهو ما أدى إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في 22 يوليو/تموز الماضي.
 
وقد أعرب شافيز عن رغبته في الاجتماع بالرئيس الكولومبي الجديد الذي تولى مهامه السبت, محذرا في الوقت ذاته من أن أي اتهام لكراكاس بإيواء "فارك" سينسف جهود المصالحة.
المصدر : وكالات

التعليقات