أردوغان مع كبار جنرالات الجيش (الفرنسية-أرشيف)

توصلت الحكومة التركية والجيش إلى اتفاق بشأن منصبي قيادة هيئة الأركان وقيادة القوات البرية، بعد أن اتخذ مجلس الشورى العسكري الأعلى قرارات برفض ترقية 11 جنرالا متهمين بالتخطيط لانقلاب على حكومة  حزب العدالة والتنمية عام 2003.
 
وقال رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان اليوم الأحد في تصريحات إعلامية "الأسماء ستقدم لي في وقت متأخر اليوم، سأوقع على التعيينات وسأرسلها مساء للرئيس عبد الله غل". ورفض أردوغان الإدلاء بأسماء الجنرالين المعينين.
 
وفشل المجلس العسكري الأعلى الذي يرأسه أردوغان في اختيار من يشغل وظيفتين شاغرتين بالقوات المسلحة عقب اجتماع استمر أربعة أيام وانتهى في الرابع من الشهر الحالي.
 
باشبوغ اقترح تعيين مرشح غير أغسيز
لمنصب قائد القوات البرية (الفرنسية-أرشيف)
ومن المنتظر أن يحل قائد الجيش التركي حاليا الجنرال إيسيك كوشنر محل الجنرال المتقاعد إيلكر باشبوغ، كرئيس أركان ثاني أكبر جيش بحلف شمال الأطلسي (ناتو) بحلول نهاية الشهر الجاري، لكن تعيينه أرجئ بسبب الشكوك حول من سيحل محله كقائد للقوات البرية.
 
وخلت قرارات المجلس العسكري من اسم الجنرال حسن أغسيز قائد الجيش الأول، الذي كان مقررا أن يخلف الجنرال أشك كوشنر في قيادة القوات البرية، وذلك بسبب استدعاء أغسيز للتحقيق معه في قضية الانقلاب، والمتهم أيضا بالوقوف وراء مواقع إلكترونية تهدف إلى تشويه صورة الحكومة.
 
تأخير التعيينات
وذكرت معلومات صحفية أن رفض أردوغان تعيين أغسيز أدى لتأخير تعيين كوشنر، القائد الحالي للقوات البرية، في منصب رئيس الأركان.

وبحسب الصحافة، فإن الحكومة لا تعترض على تعيين كوشنر. وتحدثت معلومات أخرى أن باشبوغ اقترح تعيين مرشح آخر غير أغسيز لمنصب قائد القوات البرية.

"
اقرأ أيضا: تركيا.. صراع الهوية
"

ويرى محللون أن رفض الحكومة للمرشح المقترح من جانب العسكريين مؤشر لتضاؤل قوة الجيش، التي تعتبر نفسها حامية العلمانية في تركيا.
 
يُذكر أن أردوغان تمسك أيضا خلال المجلس العسكري بمنع ترقية 11 جنرالا وأدميرالا لصدور أمر باعتقالهم من المحكمة الجنائية العليا بإسطنبول في يوليو/ تموز الماضي ضمن قائمة من 102 من الجنرالات المتقاعدين والضباط العاملين بالجيش، لتورطهم في قضية انقلاب أخرى معروفة باسم "المطرقة".
 
وكانت محكمة إسطنبول ألغت الجمعة مذكرات التوقيف الصادرة بحق هؤلاء المتهمين بينهم 25 جنرالا وأميرالا لا يزالون بالخدمة.

المصدر : وكالات