برودسكي (وسط) سيرحل إلى ألمانيا خلال عشرة أيام (الفرنسية)

أيدت محكمة استئناف بالعاصمة البولندية وارسو قرارا قضائيا بتسليم يوري برودسكي الذي يشتبه بأنه عميل لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) إلى ألمانيا.
 
ويمهد القرار الطريق أمام تسليم برودسكي للعدالة في ألمانيا على خلفية الاشتباه بإعداده خططا فوق أراضيها لتنفيذ عملية اغتيال محمود المبحوح القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في يناير/كانون الثاني الماضي في دبي.
 
وقالت محاميته أنا ميكاكوبيتش في تصريح صحفي "محكمة الاستئناف في وارسو أيدت قرار المحكمة الأصلي"، وأضافت أن برودسكي سيرحل إلى ألمانيا خلال عشرة أيام، لكنه قد يقدم للمحاكمة فقط بتهمة التزوير وليس التجسس.
 
وكانت محكمة ابتدائية بولندية وافقت في 7 يوليو/تموز الماضي على تسليم برودسكي لألمانيا، على أن يمثل للمحاكمة هناك بتهمة تزوير وثائق وليس بتهمة تنفيذ أنشطة استخبارية.
 
جواز سفر
وألقي القبض علي برودسكي بوارسو في 4 يونيو/حزيران الماضي بعد أن أصدرت ألمانيا مذكرة اعتقال أوروبية ضده بتهمة الحصول على جواز سفر ألماني بطريق الاحتيال.
 
ويعتقد أن جواز السفر الألماني استخدمه أحد عناصر مجموعة الاغتيال التي اتهمتها أجهزة الأمن الإماراتية باستخدام جوازات سفر مزورة بريطانية وفرنسية وأيرلندية وأسترالية وألمانية.
 
وكان وزيران في الحكومة الإسرائيلية طالبا في وقت سابق الحكومة البولندية بترحيل برودسكي إلى إسرائيل مباشرة، وهو ما جعل رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك يصف القضية بأنها "حساسة".
 
وكانت شرطة دبي اتهمت الموساد باغتيال المبحوح، وهي العملية التي لقيت ردود فعل دولية غاضبة لدى الكشف عن استخدام جوازات السفر تلك.

المصدر : وكالات