القوات الأميركية خسرت 55 جنديا بأفغانستان خلال شهر أغسطس/آب (رويترز)

قتل خمسة جنود أميركيين في هجومين منفصلين بجنوب وشرق أفغانستان الأحد ليرتفع بذلك عدد قتلى الأميركيين بأفغانستان خلال الأيام الأربعة الماضية إلى 22 جنديًّا، وذلك وسط توقع حلف شمال الأطلسي (الناتو) ارتفاع خسائره في أفغانستان مع اشتداد المواجهات مع حركة طالبان.
 
فقد أعلنت القوات الدولية العاملة في إطار المساعدة على تثبيت الأمن في أفغانستان (إيساف) التابعة للناتو أن أربعة جنود أميركيين قتلوا بانفجار عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق في شرق أفغانستان، في حين قتل خامس خلال مواجهات مع مسلحين بجنوب البلاد.
 
وبمقتل هؤلاء الجنود يرتفع إلى 55 عدد قتلى الأميركيين خلال أغسطس/آب الجاري من بينهم جندي أميركي قتل يوم الجمعة الماضي في ولاية هلمند بجنوب أفغانستان ولم يعلن عن مقتله إلا عند منتصف ليلة أمس الاثنين.
 
ومع ذلك فإن عدد القتلى الأميركيين هذا الشهر لا يزال يقل عنه في شهر يوليو/تموز الماضي الذي قتل فيه 66 جنديا ويعتبر أكثر الأشهر دموية للأميركيين منذ غزو أفغانستان عام 2001.
 
ويأتي مقتل هؤلاء الجنود بعد يوم من إعلان الناتو مصرع ثمانية من جنوده -سبعة منهم أميركيون- بمعارك منفصلة في جنوب وشرق أفغانستان.
 
قتلى آخرين
كما قتل جندي إستوني مساء أمس بانفجار عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق في هلمند، مما يرفع عدد قتلى الجنود الإستونيين في أفغانستان إلى ثمانية من بين نحو 160 جنديا إستونيا يشاركون في قوات الناتو.
 
وأعلنت قيادة الجيش الفرنسي في بيان صدر من العاصمة الفرنسية باريس اليوم أن جنديا قتل عندما هوت المركبة المصفحة التي كان يستقلها مع جنديين آخرين في واد سحيق بشرق أفغانستان خلال عملية مشتركة مع قوات أميركية وأفغانية، ليرتفع بذلك عدد قتلى الجنود الفرنسيين بأفغانستان إلى 47.
 
قوات فرنسية في إحدى مهماتها العسكرية (الفرنسية-أرشيف)
كما أعلنت كندا اليوم أنها خسرت 152 جنديا في حرب أفغانستان بعد وفاة جندي لها في مستشفى بألمانيا متأثرًا بجروح أصيب بها بانفجار عبوة ناسفة في 22 أغسطس/آب الجاري.
 
وبهذا يرتفع عدد قتلى القوات الأجنبية في أفغانستان هذا العام إلى 485 جنديا مقارنة مع 521 جنديا قتلوا خلال عام 2009 وفقا لموقع آيكاجواليتيز دوت أورغ المستقل.
 
وكان الناتو قد حذر من ارتفاع حصيلة قتلى التحالف مع دخول هذه القوات والقوات الأفغانية إلى مناطق طالما اعتبرت تحت سيطرة طالبان خاصة في ولاية قندهار.
 
وقد توقع الأمين العام للحلف الأطلسي أندرس فوغ راسموسن تزايد وتيرة معارك القوات الدولية ضد طالبان في الأسابيع والأشهر المقبلة.
 
وارتفع عدد قوات الناتو هذا الشهر إلى 140 ألفا بينهم مائة ألف أميركي، وذلك مع وصول التعزيزات الأخيرة التي أمر بها الرئيس الأميركي باراك أوباما في محاولة لإنهاء الحرب المستمرة منذ نحو تسع سنوات.
 
وقد قتل من الأميركيين 1267 جنديا منذ بدء الحرب أواخر عام 2001، وذلك من بين 2053 جنديا فقدهم التحالف في أفغانستان حتى الآن.
 
قتل مسلحين
كما أعلن الناتو اليوم أن قواته بالتعاون مع القوات والشرطة الأفغانية قتلت 19 مسلحًا وأسرت خمسة آخرين في هجوم جوي كبير على قرية عمر في ولاية كونر بشرق البلاد.
 
وأضاف أن القوات الأرضية المشاركة في العملية التي بدأت الاثنين كشفت مواقع المقاتلين إضافة إلى مخابئ أسلحة ومخازن ذخيرة داخل القرية.
 
كما قال الناتو إن قوات التحالف قتلت مسلحين وجرحت ثالثا في غارة جوية يوم الاثنين على مقرات لحركة طالبان في قندهار، واعتقل كذلك عدد من قادة طالبان وشبكة حقاني المتحالفة معها.

المصدر : وكالات