الانتخابات تأتي في أعقاب استقالة براون الزعيم السابق لحزب العمال (الفرنسية-أرشيف)

بدأ توزيع أوراق الانتخاب في عملية التصويت التي تستمر ثلاثة أسابيع لانتخاب زعيم جديد لحزب العمال في بريطانيا في أعقاب استقالة زعيمه السابق غوردون براون، بعد هزيمته في الانتخابات التي أجريت في مايو/أيار. 
 
وكان براون -الذي شغل منصبيْ زعيم حزب العمال ورئيس الوزراء منذ يونيو/حزيران 2007 بعد استقالة توني بلير- أعلن في مايو/أيار الماضي أنه سيستقيل من منصبه كزعيم لحزب العمال خلال المؤتمر السنوي للحزب في سبتمبر/أيلول.
 
واعتبر أن الانتخابات التي خسر فيها حزبه قيادة الحكومة لصالح المحافظين بزعامة ديفد كاميرون كانت حكماً عليه، وأكد أنه لن يلعب أي دور في انتخابات الحزب المقبلة.
 
ويتنافس خمسة مرشحين على المنصب، الذي يتم انتخاب من يشغله عن طريق الاقتراع البريدي لأعضاء الحزب والبرلمانيين وأعضاء النقابات العمالية. 
 
ويتصدر قائمة المتنافسين وزير الخارجية في حكومة حزب العمال الماضية ديفد ميليباند وشقيقه الأصغر وزير الطاقة إيد ميليباند، في منافسة أخوية أضفت شيئا من الحماس على الحملات الانتخابية خلال الأشهر الماضية. 
 
أما بقية المرشحين فهم وزير التعليم السابق إيد بولز ووزير الصحة السابق إندي بيرنهام وعضو البرلمان ديان أبوت.
 
وتختتم عملية التصويت يوم 22 سبتمبر/أيلول، وسيتم الإعلان عن الفائز في مؤتمر حزب العمال بمانشستر يوم 25 من نفس الشهر. 
 
وكانت شعبية حزب العمال قد هبطت بشدة تحت قيادة براون خاصة في ظل ما عرف بفضيحة النفقات العامة، وما تبعها من استقالات لعدد كبير من الوزراء في حكومته، مما أدى إلى خسارة الحزب السيطرة على الحكومة في انتخابات مايو/أيار الماضي التي تبعتها استقالة براون من رئاسة الحكومة.

المصدر : الألمانية