القاعدة ردت على العملية العسكرية بقتل الرهينة الفرنسي ميشال جرمانو (الفرنسية-أرشيف)

دعت الولايات المتحدة الاثنين مواطنيها إلى توخي أقصى درجات الحذر عند السفر إلى موريتانيا بسبب زيادة نشاط تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذي قالت إنه يستهدف الأجانب.
 
وأوضحت وزارة الخارجية الأميركية في تحذير بخصوص السفر، أن تنظيم القاعدة "مستمر في إظهار نيته وقدرته على شن هجمات ضد الرعايا الأجانب بمن فيهم المواطنون الأميركيون".
 
ونفذت موريتانيا وفرنسا الشهر الماضي عملية عسكرية ضد عناصر القاعدة التي كانت تحتجز الرهينة الفرنسي ميشال جرمانو في منطقة الساحل والصحراء.
 
وأشارت الخارجية الأميركية إلى أن ستة من عناصر التنظيم قتلوا في العملية، وأن التنظيم رد بقتل جرمانو البالغ من العمر 78 عاما.
 
وأضافت الوزارة  أنه "نتيجة للمشاركة الغربية المتصورة في الغارة، فمن الممكن أن يحاول تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي شن هجمات انتقامية أخرى ضد أهداف غربية ملائمة".

المصدر : رويترز