مصرع سبعة جنود أميركيين بأفغانستان
آخر تحديث: 2010/8/29 الساعة 23:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/29 الساعة 23:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/20 هـ

مصرع سبعة جنود أميركيين بأفغانستان

60% من قتلى القوات الأجنبية في أفغانستان من الأميركيين (رويترز-ارشيف)

لقي سبعة جنود أميركيين مصرعهم في حوادث متفرقة في أفغانستان خلال اليومين الماضيين، وفقا لما أعلنته القوات الدولية العاملة في إطار المساعدة على تثبيت الأمن في أفغانستان (إيساف) التابعة لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) والتي أكدت أيضا مقتل ثلاثين ممن أسمتهم المتمردين في هجمات وقعت أمس واليوم.

فبناء على بيان أصدرته إيساف اليوم، فإن أربعة من جنودها لقوا مصرعهم في حوادث متفرقة، مما يرفع عدد قتلاها خلال اليومين الماضيين إلى سبعة، جميعهم من الأميركيين.

وحسب البيان نفسه فإن ثلاثة جنود أميركيين قتلوا السبت بمعركتين منفصلتين وقعتا شرق أفغانستان، بينما قتل جنديان آخران في انفجار لغم بالجنوب وقتل جنديان آخران بحادث منفصل في المنطقة نفسها.

وبذلك يرتفع إلى 472 عدد الجنود الأجانب الذي سقطوا في عمليات عسكرية في أفغانستان منذ بداية العام الحالي مقابل 521 سقطوا عام 2009، بحسب حصيلة لوكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن موقع إلكتروني مستقل.

وحسب مواقع رسمية وإخبارية فإن 2040 جنديا أجنبيا على الأقل قتلوا منذ بداية الحرب على أفغانستان، نحو 60% منهم جنود أميركيون.

من جهة أخرى، شيع اليوم بالعاصمة بودابست جثمان جندي هنغاري قتل بأفغانستان قبل أيام عندما هاجم مسلحون قافلة للوحدة الهنغارية تضم 29 جنديا كانت في طريقها إلى مطار كابل للحاق بطائرة كانت ستعيدهم إلى بلادهم.

على الصعيد الآخر أعلنت إيساف أن قواتها قتلت اليوم ستة من مقاتلي القاعدة، مما يرفع عدد القتلى في صفوف هؤلاء خلال اليومين الماضيين إلى ثلاثين، بينما أصيب أربعة فقط من جنود إيساف خلال هجمات اليوم على حد قول المصدر نفسه.

عنف الانتخابات
على صعيد آخر أعلن حاكم مديرية أدراسكان بولاية هرات غربي أفغانستان ناصر أحمد بوبل، العثور على جثث خمسة أشخاص يعلمون لصالح المرشحة فوزية غالاني كانوا قد اختطفوا الأربعاء الماضي على يد مسلحين مجهولين كانوا قد أطلقوا في وقت سابق خمسة آخرين تم احتجازهم بنفس العملية.

طالبان تعهدت بإفشال الانتخابات (الفرنسية-ارشيف)
وقد اختطف الأشخاص العشرة بعد أن اعترض المسلحون سيارتين تابعتين لمؤيدي المرشحة غالاني أثناء تنقلهم بمناطق نائية بولاية هرات.

ورغم أن أي جهة لم تتبن عملية الاختطاف والقتل، فإن بعض المصادر لم تستبعد تورط حركة طالبان التي هددت باستهداف المرشحين للانتخابات البرلمانية التي ستجري بالثامن عشر من الجاري.

وفي ولاية هرات أيضا، اغتيل أمس مرشح للانتخابات البرلمانية يدعى عبد المنان بينما كان في طريقه للمسجد حيث قام مجهولان يستقلان دراجة نارية بإطلاق النار عليه.

المصدر : وكالات

التعليقات