انفجار ببيشاور وقتلى بقصف للقبائل
آخر تحديث: 2010/8/28 الساعة 05:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/28 الساعة 05:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/19 هـ

انفجار ببيشاور وقتلى بقصف للقبائل

قتل أكثر من ألف شخص منذ 2008 بقصف بطائرات بدون طيار في باكستان (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة بأن انفجارا قويا دوّى في الساعات الأولى من صباح اليوم قرب القنصلية الأميركية في مدينة بيشاور الواقعة شمال غربي باكستان، فيما أسفر قصف طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية عن سقوط ثلاثة قتلى بالمناطق القبلية.
 
وأضاف مراسل الجزيرة أن الانفجار الذي وقع قرب القنصلية الأميركية أعقبه تبادل لإطلاق النار.
 
وفي تطور آخر، نقل مراسل الجزيرة في باكستان عن مصدر أمني أن ثلاثة أشخاص قتلوا، بعد أن قصفت طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية يوم السبت سيارتهم بأربعة صواريخ في مقاطعة كورام القبلية بمحاذاة الحدود مع أفغانستان.
 
وأضاف المصدر أن هويات القتلى لا تزال مجهولة. وتعتبر هذه الغارة هي الرابعة من نوعها التي تشنها طائرات تجسس أميركية منذ بدء كارثة الفيضانات في باكستان مطلع الشهر الجاري.
 
ومن جهتها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية قولها إن الضربة جاءت على قرية شاهيدانو الواقعة جنوب شرق مدينة بيشاور، أكبر المدن شمال غربي باكستان.
 
وقال مسؤول أمني إن أربعة صواريخ أطلقت على سيارتين قرب منزل. وأضاف أن "كل القتلى كانوا مقاتلين من تنظيم طالبان باكستان".
 
قصف مستمر
وتشن القوات الأميركية المنتشرة في أفغانستان باستمرار قصفا بالصواريخ عبر طائرات بدون طيار ضد مقاتلي طالبان وتنظيم القاعدة الذين يتخذون من المناطق القبلية شمال غربي باكستان ملجأ لهم.
 
وتصف واشنطن هذا المناطق الجبلية التي يصعب الوصول إليها ولا تخضع للسيطرة الكاملة لحكومة إسلام آباد، بأنها الأكثر خطورة في العالم.
 
ولا تتبنى الولايات المتحدة إطلاقا شن مثل هذه الضربات الجوية في باكستان، غير أن قواتها ووكالة مخابراتها "سي آي أي" هم الوحيدون في المنطقة الذين يمتلكون هذا النوع من الطائرات.
 
وقتل منذ أغسطس/آب 2008 أكثر من ألف شخص نتيجة أكثر من مائة هجوم من هذا النوع في باكستان، بينهم عدد كبير من المسلحين والقادة الميدانيين لطالبان، وتغذي هذه العمليات شعورا بالحنق والكراهية ضد أميركا في باكستان.
المصدر : الجزيرة + الفرنسية

التعليقات