سارا شاورد وشاين باور في لقاء مع أميهما في طهران في مايو الماضي (رويترز-أرشيف)
قال وزير الاستخبارات الإيراني حيدر مصلحي إن التحقيقات مع ثلاثة أميركيين، تقول إيران إنها تشتبه في أنهم حاولوا التجسس عليها، ستستكمل قريبا.
 
ونقلت وكالة أنباء الطلبة اليوم عنه قوله إن التحقيقات ستنشر عند استكمالها.
 
وأوقفت إيران الثلاثة نهاية يونيو/تموز 2009 بشبهة التجسس ودخول أراضيها بصورة غير قانونية، وقالت إنها ستحاكمهم، لكنها لم تحدد تاريخ المحاكمة ولم توجه تهما رسمية إليهم بعد.
 
والموقوفون الثلاثة هم شاين باور (27 عاما) وسارا شاورد (31 عاما) وجوش فاتال (27 عاما).
 
وتقول عائلات الموقوفين إن أقرباءهم كانوا يتنزهون في كردستان العراق فضلوا طريقهم واجتازوا الحدود مع إيران خطأ.
 
صفقة تبادل
وقال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في فبراير/شباط الماضي إن الموقوفين قد يفرج عنهم مقابل إخلاء سبيل إيرانيين معتقلين في الولايات المتحدة قدرت طهران عددهم العام الماضي بـ11، بينهم نائب وزير دفاع سابق اختفى في 2007.
 
ووصفت الولايات المتحدة -التي لا تربطها علاقات دبلوماسية بإيران منذ 1979- التهم الموجهة إلى الثلاثة بأنها غير موثقة على الإطلاق وطلبت إطلاق سراحهم.
 
وسمحت إيران لأمهات الموقوفين بزيارتهم لفترة قصيرة في مايو/أيار الماضي.

المصدر : وكالات