إقالة ضباط هنود في كشمير
آخر تحديث: 2010/8/27 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/27 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/18 هـ

إقالة ضباط هنود في كشمير

الشرطة الهندية تتصدى لمتظاهرين في كشمير (الفرنسية)

أقالت السلطات الهندية عددا من قادة الجيش والاستخبارات من مناصبهم في القسم الخاضع من كشمير لسيطرة نيودلهي، وذلك على خلفية استمرار المظاهرات والاحتجاجات التي ينظمها المسلمون هناك ضد الحكم الهندي.

ومن أبرز القيادات التي أقيلت قائد الشرطة في وادي كشمير فاروق أحمد ورئيس الاستخبارات كي.راجندا حيث تم نقلهما لمناصب أخرى، حسبما ورد في بيان حكومي الخميس.

ومع ذلك أبقت السلطات على القائد العام للشرطة في إقليم جامو وكشمير كولديب خودا في منصبه.

وجاءت هذه الخطوة بعد ساعات من إصدار رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ أوامر إلى مسؤولين بعدم استخدام أساليب مميتة للسيطرة على المظاهرات التي تواصلت في المنطقة وأدت إلى مقتل أكثر من 60 شخصا خلال أشهر.

وقال سينغ خلال اجتماع لقادة الشرطة من مختلف أنحاء البلاد إنه "ينبغي التعامل مع المظاهرات باستخدام وسائل غير مميتة وفاعلة ووسائل أكثر تركيزا".

واتهم ناشطون في الحقوق المدنية السلطات والشرطة شبه العسكرية والشرطة النظامية باستخدام العنف المفرط مع المتظاهرين في الإقليم المتنازع عليه بين الهند وباكستان.

واشتعلت المواجهات في الإقليم بعد مقتل صبي في 11 يونيو/حزيران على أيدي الشرطة في سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم.

وشهدت المنطقة اليوم بعد صلاة الجمعة وأمس الخميس مظاهرات ومواجهات جديدة بين المحتجين والشرطة، وخصوصا في سرينغار حيث أطلقت عليهم الشرطة قنابل الغاز المدمع ورد المتظاهرون بالحجارة مما أدى إلى جرح أكثر من 40 شخصا.

المصدر : وكالات

التعليقات