موقع هجوم انتحاري سابق استهدف قوات الناتو بالعاصمة كابل (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثلاثة جنود من قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) جنوبي أفغانستان، كما لقي ثلاثون حارسا أمنيا مصرعهم في مواجهات مع حركة طالبان وأصيب عدد آخر بجروح.
 
وقال حلف الناتو إن اثنين من جنوده قتلا في انفجار قنبلة بجنوب أفغانستان الجمعة، كما لقي الثالث وهو أميركي حتفه في هجوم مماثل الخميس وفق ما أعلنه الجيش الأميركي.
 
ولم تعلن جنسية الجنديين، ولكن متحدثا باسم الناتو نفى أن يكونا أميركيين، وعادة لا تعلن بعثات الناتو في أفغانستان جنسيات ضحايا الحلف وتترك ذلك للدول التي يتبع لها الجنود.
 
وبذلك يرتفع إلى 441 عدد قتلى الجنود الأجانب في أفغانستان هذا العام، وكان 520 جنديا قد قتلوا عام 2009 وفقا لإحصائية لوكالة الصحافة الفرنسية.
 
مصرع حراس
من جهة أخرى أعلنت الشرطة الأفغانية الجمعة أن ثلاثين حارسا يعملون لدى شركة بناء قتلوا وأصيب 15 بجروح في مواجهات جرت الخميس بجنوب أفغانستان.
 
وجرت المواجهات في منطقة سنجين المضطربة في ولاية هلمند بجنوب أفغانستان كما أوضح قائد شرطة هلمند كمال الدين شيرزاي لوكالة الصحافة الفرنسية.
 
وقد تبنت حركة طالبان الهجوم، وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إن المسلحين سيطروا على حاجز أمني وقتلوا أكثر من خمسين حارسا.
   
وكان مسؤولون قد أفادوا في وقت سابق أن 12 حارسا قتلوا خلال مواجهات بين حراس يحرسون شركة لبناء الطرق في سنجين ومقاتلي طالبان.
 
وغالبا ما يسقط العمال الأجانب وخصوصا من الباكستانيين والصينيين والهنود ضحية لهجمات ينفذها مسلحون.
 
ويؤمن حماية هؤلاء العمال حراس يعملون لدى الشركات الأمنية الخاصة التي تنشط 52 منها في أفغانستان حيث توظف 40 ألف شخص.
 
وتعمل هذه الشركات الأجنبية أو الأفغانية مع القوات الدولية ووزارة الدفاع وممثلية الأمم المتحدة والسفارات والشركات المكلفة إدارة مساعدات دولية بمليارات الدولارات ومنظمات غير حكومية ووسائل الإعلام الأجنبية. كما تحرس المواكب وورش البناء في البلاد.

المصدر : وكالات