كيري يتباحث مجددا مع كرزاي
آخر تحديث: 2010/8/20 الساعة 07:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/20 الساعة 07:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/11 هـ

كيري يتباحث مجددا مع كرزاي

 
بدأ السناتور الأميركي جون كيري الخميس زيارة جديدة للعاصمة الأفغانية كابل للتباحث مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.
 
وقال فريد جونز المتحدث باسم كيري في تصريح صحفي إن زيارة كيري تهدف إلى تقييم الأوضاع الميدانية واستكمال اجتماعاته مع كرزاي ومسؤولين أميركيين إضافة إلى زيارة الجنود الأميركيين.
 
وتوقعت مصادر إعلامية أن يحث كيري الرئيس كرزاي على المرونة بشأن مهلة الأشهر الأربعة التي حددها لشركات الأمن الخاصة لمغادرة البلاد.
 
وأصدر كرزاي المرسوم الخاص بشركات الأمن بعد اجتماعه مع كيري الثلاثاء الماضي عندما حثه السناتور الأميركي أيضا على العمل بشكل أكثر جدية لمكافحة الفساد وتحسين حكم البلاد.
 
وانتقد المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي قرار كرزاي معتبرا أنه يشكل "تحديا خطيرا".
 
ويعمل حوالي 40 ألف شخص في القطاع الأمني بأفغانستان حيث تعمل هذه الشركات مع القوات الأجنبية وفي مقدمتها الأميركية إضافة إلى المنظمات غير الحكومية ووسائل الإعلام الغربية.
 
استعمار جديد
ومن جهة أخرى تظاهر مئات من الأفغان في مدينة جلال آباد بمناسبة ذكرى استقلال أفغانستان عن الاستعمار البريطاني للتعبير عن رفضهم لما وصفوه بالاستعمار الأميركي الجديد لبلادهم.
 
الأفغان نددوا بما سموه الاستعمار الأميركي(الجزيرة)
واتهم المتظاهرون القوات الدولية العاملة في أفغانستان بأنها تعمل على زعزعة استقرار البلاد بزرع بذور الفتنة بين أبنائها.
 
ويذكر أن الإدارة الأميركية أكدت مؤخرا أن الموعد المحدد لبدء الانسحاب العسكري من أفغانستان في يوليو/ تموز 2011 "غير قابل للتفاوض".
 
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد اضطر قبل نحو شهرين إلى إقالة القائد السابق للقوات في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال بعدما كشف عن انقسامات عميقة داخل الإدارة الأميركية حول الإستراتيجية في أفغانستان، وعين الجنرال ديفد بترايوس محله.
 
قتلى
وعلى الصعيد الميداني أدى هجوم نفذه مسلحو حركة طالبان الخميس على طاقم بناء طريق تربط بين سنغين ولشكر غاه بجنوب أفغانستان إلى مقتل عدة أشخاص وجرح آخرين.
 
ومن جهتها أعلنت القيادة العسكرية الأميركية مقتل أميركي في مواجهات عسكرية بجنوب البلاد مما رفع عدد قتلى العسكريين الأميركيين إلى 17 بأفغانستان خلال الشهر الجاري.
 
وفي نفس الإطار أعلن التحالف الدولي أن مدنيين أفغانيين  قتلا وجرح 14 آخرون بعد انفجار شاحنة محملة بالوقود بباتي كوت بولاية ننغهار في شرق البلاد.
 
وذكر حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن هذا الأخير تمكن الأربعاء الماضي في عملية مشتركة مع القوات الأفغانية من قتل 12 مسلحا ببولي آلام بولاية لوغار.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات