تبرئة عقيد ألماني بقضية غارة قندز
آخر تحديث: 2010/8/19 الساعة 23:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/19 الساعة 23:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/10 هـ

تبرئة عقيد ألماني بقضية غارة قندز

وزارة الدفاع: أفعال كلاين تتماشى مع معايير القانون الإنساني الدولي (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش الألماني اليوم أنه لن يتخذ إجراءات تأديبية في حق عقيد كان وراء قرار بشن غارة قتلت عشرات المدنيين في ولاية قندز الأفغانية العام الماضي، في خطوة أثارت انتقاد المعارضة الألمانية.
 
وقالت وزارة الدفاع الألمانية إن التحقيقات لم تثبت ارتكاب العقيد جيورج كلاين أي مخالفة عسكرية يمكن الاستناد إليها لمعاقبته "لأن أفعاله تتماشى مع المعايير ذات الصلة المنصوص عليها في القانون الإنساني الدولي الذي يحكم النزاعات".
 
واستهدفت الغارة -التي طلبها العقيد ونفذتها طائرات أميركية في 4 سبتمبر/ أيلول 2009- صهريجيْ وقود استولت عليهما طالبان، وقال الضابط الألماني في معرض تبريره للقصف إنه خشي استعمالهما لاستهداف قاعدة ألمانية قريبة.
 
وقدّر تقرير للجنة حقوق الإنسان المستقلة في أفغانستان عدد قتلى الغارة بـ91 قتيلا، وقالت وزارة الدفاع الألمانية إنها لا تعرف كم بينهم من "المتمردين".
 
غير ملائمة
وأطاحت القضية حينها بوزير الدفاع الذي قدم استقالته، كما استقال قائد أركان الجيش وضابط كبير بضغط من وزير الدفاع الجديد كارل تيودور تسو جوتنبرج الذي وصف الغارة التي كانت أيضا محل تحقيق برلماني ألماني، بأنها "عسكريا غير ملائمة".
 
وقرر الادعاء الفدرالي الألماني في أبريل/نيسان الماضي إسقاط متابعات العقيد كلاين بحجة أن ما حدث كان جزءا من نزاع مسلح، لكن الجيش –الذي قرر استدعاء الضابط الرفيع من أفغانستان بعد الغارة- قرر مواصلة تحقيقه الخاص للبت في مدى خرقه الانضباطية العسكرية.
 
ويعارض جزء كبير من الرأي العام الألماني استمرار المهمة الألمانية في أفغانستان، وهي مهمة يشارك فيها 4500 جندي يتركز عملهم أساسا في الشمال الهادئ نسبيا.
 
انتقادات المعارضة
وانتقدت المعارضة الألمانية قرار إسقاط الملاحقات التأديبية ضد العقيد كلاين.
وقال المتحدث باسم الحزب الاشتراكي الديمقراطي في شؤون الدفاع راينر أرنولد "على وزير الدفاع الألماني أن يوضح كيف يعتبر الغارة غير مناسبة وفي الوقت ذاته لا تتخذ إجراءات تأديبية ضد الضابط الألماني المسؤول عن شنها".
 
كما قال أوميد نوريبور العضو بحزب الخضر "التبرير الذي ساقته الحكومة الألمانية بعد أكثر من 11 شهرا من النظر في اتخاذ إجراءات تأديبية ضد الضابط الألماني متناقضة للغاية، ألمْ يعترف الجميع بوقوع خطأ نظامي في غارة قندز؟".
 
وقالت وزارة الدفاع الألمانية الأسبوع الماضي إنها دفعت 430 ألف دولار لـ86 عائلة تمثل 102 أفغاني قتلوا أو جرحوا في الغارة، لكنها قالت إن ذلك المال "ليس تعويضات بالمعنى القانوني للكلمة بل مساعدة إنسانية".
المصدر : وكالات

التعليقات