مزيد من القتلى بفيضانات الصين
آخر تحديث: 2010/8/17 الساعة 10:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/17 الساعة 10:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/8 هـ

مزيد من القتلى بفيضانات الصين

عائلة صينية تتجمع حول مكان تعرض لانهيار بمدينة جوكو (الفرنسية)

لقي 36 شخصاً حتفهم بينما اعتبر 23 في عداد المفقودين في موجة جديدة من الفيضانات الناجمة عن هطول أمطار غزيرة في إقليم كانسو الصيني.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن القتلى سقطوا أمس الاثنين جراء فيضان ضرب بلدة لونغنان القريبة من مدينة جوكو بالإقليم نفسه.

ويتوقع خبراء الأرصاد استمرار هطول الأمطار لثلاثة أيام.

وبلغت حصيلة الانهيارات الأرضية التي ضربت مدينة جوكو جراء الأمطار الغزيرة يوم 8 أغسطس/آب الجاري نحو 1254 قتيلا على الأقل. وتقول الحكومة إن 490 آخرين ما زالوا مفقودين بسبب الكارثة.

وقد أوقفت السلطات الصينية عمليات البحث عن المفقودين بسبب مخاوف من تفشي الأوبئة بعد نبش الجثث المتحللة، بينما بقيت المواد الغذائية والأدوية عالقة خارج المنطقة المنكوبة.

وقد أعلنت الصين أمس الأحد يوم حداد عام على ضحايا تلك الانهيارات الأرضية حيث نُكِّست الأعلام في شتى أنحاء البلاد، وعُلِّقت كل أشكال الاحتفالات والترفيه وخلت الصفحات الأولى من المواقع الصينية الرئيسية على الإنترنت من الألوان.

انهيارات أرضية بمدينة جوكو (الفرنسية)
دمار وخراب
وكانت بلدة تشوتشو قد تعرضت للدمار إثر انهيار جبلي في المنطقة مطلع الأسبوع الماضي بعد أمطار شديدة الغزارة. وقالت السلطات إن عدد القتلى ارتفع إلى 1239 إضافة إلى 505 مفقودين، كما تحدثت عن إجلاء نحو 45 ألفا.

ووسط توقعات بمزيد من هطول الأمطار، يعمل جنود على مدار الساعة لإزالة أوحال تسد مجرى نهر بايلونغ الذي يمر ببلدة تشوتشو، بهدف تفادي مزيد من الفيضانات في البلدة التي ما زال ثلثها غارقا في المياه.

وتقول السلطات الصحية إن الناجين من سكان جوكو يواجهون ظروفا صعبة بسبب تهدم المستشفيات ونقص التطعيمات، وإن كانت المياه والكهرباء والاتصالات الهاتفية بدأت تعود بشكل تدريجي.

ودمرت هذه الانزلاقات الأرضية مباني ومستشفى منطقة وينشوان التي كانت مركز زلزال أودى بحياة نحو 87 ألفا في مايو/أيار 2008 حسب وكالة شينخوا، وتطلب هذا الأمر إجلاء عشرة آلاف شخص.

المصدر : وكالات,الجزيرة