مقاتلة أميركية من طراز أف 35 (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون بوزارة الدفاع الإسرائيلية إن وزير الدفاع إيهود باراك وافق من حيث المبدأ على شراء 20 طائرة مقاتلة أميركية من طراز أف 35 الذي لا تكشفه الرادارات، في صفقة تصل قيمتها إلى 2.75 مليار دولار.
 
وأوضح مسؤول دفاعي إسرائيلي أن الطائرات الحربية من المتوقع أن تسلم إلى إسرائيل بين عامي 2015 و2017.
 
كما نقل بيان وزاري أن باراك أقر من حيث المبدأ المقترحات بالمضي قدما في الصفقة.
 
ونقل البيان عن باراك قوله إن الطائرة المقاتلة التي تسمى الشبح والمزودة بتكنولوجيا التخفي عن الرادارات وتصنعها شركة مارتن لوكهيد "ستضمن استمرار التفوق الجوي الإسرائيلي وتحافظ على الهامش التكنولوجي في المنطقة".
 
وذكر المسؤول الدفاعي أن إسرائيل تخطط لشراء 20 طائرة مقدرا ثمنها الإجمالي بحوالي 2.75 مليار دولار، وتغطي ذلك المنحة العسكرية الأميركية السنوية لإسرائيل التي تبلغ ثلاثة مليارات دولار.
 
وتوقع مسؤولون أن تأتي الموافقة النهائية على الصفقة في نهاية سبتمبر/أيلول. وبهذه الصفقة ستكون إسرائيل أول دولة أجنبية خارج الدول الثماني التي شاركت في تطوير الطائرة المقاتلة أف 35 توقع على اتفاق لشراء الطائرة.
 
ويجري التفاوض على الصفقة منذ سبتمبر/أيلول 2008 عندما وافقت وزارة الدفاع الأميركية أولا على بيع 25 طائرة مع إمكانية زيادتها في الأعوام القادمة.
 
والطائرة أف 35 مصممة بحيث تتفادى رصد الرادارات، ومن الممكن أن تلعب دورا في أي تعامل مع ما تعتبره إسرائيل تهديدا لوجودها يمثله البرنامج النووي الإيراني.
 
وتحدث مسؤولون إسرائيليون عن إمكانية أن تكون إيران في طريقها إلى صنع أسلحة نووية خلال خمس سنوات مرجحين ألا تستخدم طائرات أف 35 في أي عمل وقائي وأن تستخدم في دعم قدرات إسرائيل على الردع.

المصدر : وكالات