خبيران روسيان في مفاعل بوشهر (رويترز-أرشيف)

أعلن متحدث باسم هيئة التعاون النووي الروسية اليوم الجمعة أن روسيا ستبدأ تزويد المفاعل الإيراني في بوشهر بالوقود النووي اعتبارا من يوم 21 أغسطس/آب الجاري.
 
وذكر المتحدث أن شحن المفاعل بالوقود سيكون خطوة مهمة على طريق تشغيل أول محطة نووية في إيران.
 
وقال مراسل الجزيرة في موسكو محمد حسن إن هذا الإعلان لا يعني أن المفاعل سيبدأ التشغيل في هذا التاريخ، وإنما سيعتبر منشأة نووية.
 
وأشار المراسل إلى أن روسيا تعتبر مفاعل بوشهر خارج نطاق أي عقوبات مفروضة على إيران لأنه بني بإشراف ومراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
 
وأعلن المكتب الصحفي لشركة "روساتوم" الروسية الحكومية للطاقة الذرية اليوم الجمعة أن روسيا وإيران اتفقتا على تشغيل محطة بوشهر الكهروذرية يوم 21 أغسطس/آب الجاري.
 
ونقلت قناة روسيا اليوم -الناطقة باللغة العربية- أنه من المنتظر أن يحضر مراسم الافتتاح عن الجانب الروسي رئيس شركة روساتوم الحكومية سيرغي كيريينكو، ومن المحتمل أيضا حضور وزير الطاقة سيرغي شماتكو.
 
وقال المتحدث باسم روساتوم سيرغي نوفيكوف في اتصال هاتفي مع رويترز إن "الوقود سيشحن يوم 21 من الشهر الجاري.. هذا بداية الإطلاق الفعلي للمفاعل".
 
وأضاف الإعلان أن  شركة سيمنس الألمانية باشرتببناء المحطة في سبعينيات القرن الماضي، وفي عام 1997 بدأت شركة أتوم ستروي إكسبورت الروسية العمل لاستكمال عملية بناء المحطة.
 
صالحي أكد تشغيل المفاعل الأسبوع بعد المقبل (الفرنسية-أرشيف)
تأكيد إيراني
وقد أكد رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي اليوم الجمعة أن إيران ستبدأ تشغيل المفاعل في الأسبوع بعد المقبل.
 
ونقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية قوله "نستعد لتحويل الوقود داخل المفاعل الأسبوع القادم، ومن ثم سنحتاج إلى سبعة أو ثمانية أيام لتحويله إلى المفاعل".
 
وكان رئيس محطة بوشهر النووية محمود جعفري قال الخميس إن إيران أتمت الاختبارات الرئيسية للمحطة وبدأت مرحلة الاختبارات التي تسبق تدشينها.
 
وكانت روسيا وإيران قد وقعتا عقداً قبل 15 عاما لإكمال بناء وحدة الإنتاج الأولى من محطة بوشهر الذي بدأته شركة سيينس الألمانية ولم تنجزه.
 
وفي عام 1998 أضيف إلى العقد قيام الجانب الروسي باستكمال بناء المحطة بشكل نهائي، إلا أنه تم تأجيل بداية تشغيل المحطة مرات عديدة لأسباب مختلفة.

المصدر : الجزيرة + وكالات