إثيوبيا قد تدخل الصومال مجددا
آخر تحديث: 2010/8/12 الساعة 21:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/12 الساعة 21:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/3 هـ

إثيوبيا قد تدخل الصومال مجددا

زيناوي شدد على أن قواته لن تتدخل إن كانت الحكومةُ الانتقالية مهددة بالسقوط
 (الفرنسية-أرشيف)

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوي أن قواته ستدخل الصومال إذا رأى أن قوات حفظ السلام الأفريقية الموجودة حاليا في مقديشو مهددة من المعارضة الإسلامية المسلحة الرافضة لوجودها.
 
وشدد زيناوي في مؤتمر صحفي بأديس أبابا على أن قواته لن تتدخل إن كانت الحكومةُ الانتقالية برئاسة شريف شيخ أحمد هي المعرضة للخطر والمهددة بالسقوط.
 
وقال "لن نعبر الحدود إلا إذا كانت أرواح جنود قوات حفظ السلام الأفريقية (أميصوم) في خطر وإذا طلبوا منا ذلك، عندها سنتدخل من دون تردد".
 

"
اقرأ ايضا
إثيوبيا والصومال.. فصول من الصراع
"

وأوضح رئيس الوزراء الإثيوبي أن هذا التدخل العسكري إن حصل، فسيكون هدفه حصرا المساعدة على انسحاب قوات الاتحاد الأفريقي التي تعد حاليا 6000 جندي.
 
وقال "في هذه الحالة سندخل في الأراضي الصومالية لمساعدة أميصوم، إلى العمق الذي يتطلبه ذلك، ولكن هذا الأمر نظري للغاية، ولا أعتقد أنه قد يحصل".
 
وكان الجيش الإثيوبي دخل الأراضي الصومالية نهاية 2006 لدعم الحكومة الانتقالية والإطاحة بنظام المحاكم الإسلامية، قبل أن ينسحب مطلع 2009.
 

وكان الزعماء الأفارقة وافقوا الشهر الماضي على تعزيز قوات أميصوم بعيد تفجيرات في العاصمة الأوغندية كمبالا قتلت ثمانين شخصا في يوليو/تموز الماضي تبنتها حركة شباب المجاهدين الصومالية.

 

وتتهم حركة شباب المجاهدين -التي تحارب الحكومة الصومالية- بموالاة تنظيم القاعدة، وتسيطر حاليا على نحو 80% من أراضي البلاد.
المصدر : الفرنسية

التعليقات