الأجتماعات تستمر أربعة أيام ومن المقرر أن تسفر عن قرارات هامة (الفرنسية)

بدأت اليوم الأحد اجتماعات مجلس الشورى العسكري الأعلى التركي برئاسة رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان، وتستمر حتى الرابع من الشهر الجاري.

ويجري أعضاء المجلس تقويما لإستراتيجية الجيش وأهدافه، كما سينظر في ترقية 134 جنرالا وأميرالا اتهم 13 منهم في قضايا الانقلابات على حكومة العدالة والتنمية.

ونقلت شبكة "سى إن إن تورك" الإخبارية أن اجتماع مجلس الشورى العسكري الذي ستستمر أعماله حتى الرابع من أغسطس/آب الجاري سيخرج بعدة قرارات، في مقدمتها القرار الخاص بإحالة رئيس الأركان الجنرال إيلكر باشبوغ على التقاعد ليحل محله قائد القوات البرية الجنرال أشك كوشنر.

تغييرات غير عادية
ويعرف الأخير بأنه أحد الشخصيات العسكرية المعروفة بأفكارها القومية المتشددة، وهو ما سيتسبب -وفقا لمراقبين- في تغير فترة الهدوء النسبي مع الحكومة الذي اتبعه الجنرال إيلكر باشبوغ طوال فترة رئاسته.

وسيقرر المجلس أيضا في حركة تغييرات غير عادية في صفوف الجيش تشمل 134 ضابطا برتب مختلفة تشمل ترقية ما بين 30 و35 جنرالا.

ومن المتوقع أيضا أن تخرج الاجتماعات التي سيحضرها رئيس الوزراء التركي رجيب طيب أردوغان طيلة الأيام الأربعة -عكس السنوات السابقة نظرا لحساسية القرارات المتخذة- بتمديد خدمة 40 جنرالا وإحالة العدد المتبقي على التقاعد.

وستبقى أهم القضايا المطروحة هو التقرير بشأن ترقية 13 جنرالا بالاعتماد على قرار المحكمة، حيث يمنع القانون ترقيتهم إذا أدينوا في قضايا تتعلق بمحاولة الانقلاب حكومة ضد حكومة العدالة والتنمية.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس