إدانة شرطي بكاليفورنيا بالقتل غير العمد
آخر تحديث: 2010/7/9 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :محكمة مصرية تقضي بإعدام 11 شخصا وبالمؤبد بحق 14 في قضية "خلية الجيزة"
آخر تحديث: 2010/7/9 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/28 هـ

إدانة شرطي بكاليفورنيا بالقتل غير العمد

تجمع سلمي بلوس أنجلوس احتجاجا على قرار المحلفين الذين لم يكن بينهم أي أسود (الفرنسية)

أدانت أمس محكمة في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة شرطيا أبيض بتهمة القتل غير العمد لشاب أسود أعزلَ بأول أيام 2009، وهي إدانة تبعتها أحداث شغب، وسط خشية من تكرر احتجاجات عنيفة وقعت بعد مقتل الشاب أججتها لقطات مصورة للحادث.
 
ووجد المحلفون بعد مداولات استمرت ست ساعات على مدى يومين، شاهدوا خلالها صور فيديو للحادث، أن الشرطي يوهانس ميسرلي (28 عاما) لم يكن يقصد قتل أوسكار غرانت (22 عاما) حين أطلق النار عليه في إحدى محطات قطار أوكلاند، ووصفوا الحادث بالمأساوي.
 
واعتبر القاضي، الذي يدير المحاكمة منذ ثلاثة أسابيع، أن الأدلة غير كافية لإثبات وجود نية القتل.
 
وتبنى المحلفون رواية الدفاع الذي يرفض تهمة القتل العمد (التي تعني الإدانة بها السجن 15 عاما) ورُفضت رواية الادعاء الذي يتحدث عن إطلاق نار مع سبق الإصرار والترصد بحجة أن الشرطي اعتقد أن غرانت كان يقاوم توقيفه.
 
سلوك إجرامي
لكن المحلفين اعتبروا مع ذلك أن سلوك الشرطي كان سلوكَ إهمال وبالتالي فهو إجرامي.
 
ويقول ميسرلي –الذي كان أطلق سراحه بعد توقيفه الأولي مقابل كفالة مالية- إنه حاول السيطرة على غرانت وعندما شاهده يفتش في جيبه خشي أن يكون مسلحا، فأراد سحب مسدس الصدمات الكهربائية (تايزر) ليسيطر عليه، فأخرج خطأً مسدسه الناري، وأطلق منه رصاصة.
 
وعقوبة القتل غير العمد عامان إلى أربع سنوات سجنا، وإن كان من الممكن أن يضيف إليها القاضي، حين ينطق بالحكم الشهر القادم، عقوبة عشر سنوات أخرى لأن مسدسا استعمل في القتل.
 
تخلى عنا القانون
واعتبرت واندا والدة غرانت الإدانة قرارا مجحفا وقالت "لقد تخلى عنا القانون".
وأكثر من ثلث سكان أوكلاند من السود، لكن لجنة المحلفين التي ضمت 12 شخصا خلت من أي شخص أسود.
 
ونقلت المحاكمة إلى لوس أنجلوس من أوكلاند بسبب الجو المتوتر في المدينة.
وصور العديد من المارة الشرطي وهو يطلق رصاصة في ظهر الشاب الأسود الذي كان ممددا على بطنه. 
 
ومباشرة بعد الإدانة خرجت مظاهرة سلمية تندد بها إلى وسط لوس أنجلوس التي شهدت أيضا مساء أمس أحداث شغب خربت فيها محلات وأحرقت فيها إطارات عجلات وصناديق قمامة، وانتهت بتوقيف نحو خمسين شخصا.
 
دعوة للهدوء
ودعا حاكم كاليفورنيا آرنولد شوارزنيغر سكان الولاية إلى الهدوء، وسط مخاوف من تكرار أحداث يناير/ كانون الثاني 2009 التي أعقبت مقتل غرانت وأثارتها صور فيديو الحادث وتلكؤ السلطات أسبوعين كاملين في توقيف القاتل.
 
وشُّبهت قضية غرانت بقضية رودني كينغ الأسودِ الآخر حيث صُوّرت قوة شرطة لوس أنجلوس وهي تنهال عليه ضربا عام 1992، مما أثار أحداث شغب عنيفة.
المصدر : وكالات

التعليقات