إدانة أممية لهجوم السفينة الكورية
آخر تحديث: 2010/7/10 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/10 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/29 هـ

إدانة أممية لهجوم السفينة الكورية

46 بحارا قضوا قي حادثة السفينة تشيونان (الفرنسية-أرشيف)

أصدر مجلس الأمن الدولي الجمعة بيانا أدان فيه الهجوم على السفينة الحربية الكورية الجنوبية الذي قضى فيه 46 بحارا، دون أن يذكر بشكل مباشر الجهة المسؤولة عنه.
 
وقال المجلس في بيان اتفقت عليه دول المجلس الأعضاء الـ15 إنه "يستنكر" هجوم 26 مارس آذار على السفينة تشيونان، لكنه أشار إلى أن إدانته مستقاة من نتائج تحقيق دولي حمل كوريا الشمالية مسؤولية الهجوم.
 
وبهذا البيان نزل المجلس عند رغبة الصين بعدم الإنحاء باللائمة صراحة على كوريا الشمالية التي تتهمها سول بإغراق السفينة بواسطة طوربيد أطلقته من غواصة.
 
وجاء البيان مطابقا تقريبا لمسودة اتفقت عليها الدول الخمس الدائمة العضوية في المجلس، بما فيها الصين ووزع الخميس على جميع الدول الأعضاء.
 
ورحب المجلس بضبط النفس الذي أظهرته كوريا الجنوبية، وأكد أهمية منع وقوع هجوم مماثل في المستقبل ضد كوريا الجنوبية أو في المنطقة، داعيا إلى الالتزام بمعاهدة الهدنة الكورية وحل المشاكل العالقة عبر الحوار.
 
لكن سول أعربت في وقت سابق عن عدم رضاها عن البيان لكونه لا يستجيب لمطلبها بإدانة صريحة لبيونغ يانغ وفرض عقوبات جديدة عليها.
 
وكانت كوريا الجنوبية أحالت حادثة غرق السفينة إلى المجلس الدولي في الرابع من يونيو/حزيران الماضي، وخلص فريق تحقيق مشترك إلى تورط كوريا الشمالية فيها.
 
كلينتون اعتبرت البيان رسالة تحذير لبيونغ يانغ (الفرنسية-أرشيف)
ردود أفعال
وفي رد فعلها على بيان مجلس الأمن، أشادت الولايات المتحدة على لسان وزيرة خارجيتها هيلاري كلينتون ببيان مجلس الأمن، معتبرة أنه "يبعث برسالة واضحة بأن هذا السلوك غير المسؤول والاستفزازي يشكل تهديدا للسلم والأمن في المنطقة، ولن يكون هناك تهاون بشأنها".
 
وأعلنت كلينتون أنها ستزور كوريا الجنوبية في وقت لاحق من هذا الشهر "لإجراء مزيد من المشاورات مع حلفائنا".
 
أما الصين الحليفة الأساسية لكوريا الشمالية فدعا المتحدث باسم خارجيتها تشين غانغ في تصريحات لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إلى تجاوز حادثة السفينة وحث جميع الأطراف على مواصلة ضبط النفس.
 
كما دعا تشين إلى استئناف مبكر للمحادثات السداسية وبذل جهود مشتركة للحفاظ على السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.
 
مناورات ومعارضة
ويأتي البيان المفتقر للقوة الردعية التي تملكها قرارات المجلس، في وقت أعلنت فيه كوريا الجنوبية مناورات مشتركة مع الولايات المتحدة في البحر الأصفر لم يحدد تاريخها ولا أسلوبها، حسب متحدث عسكري أشار إلى أن هدفها هو ردع "الاستفزاز" الكوري الشمالي.
 
وأثار الإعلان عن المناورات احتجاج بكين التي ذكرت أنها "تعارض بشدة مشاركة السفن الحربية الأجنبية في نشاطات تضر بمصالح الصين الأمنية في البحر الأصفر أو في مياه قريبة من الصين".
المصدر : وكالات

التعليقات