ضربت هزة أرضية بقوة 5.4 درجات على مقياس ريختر جنوب ولاية كاليفورنيا الأميركية مساء أمس الأربعاء دون أن تخلف ضحايا.
 
وذكر معهد المسح الجيولوجي الأميركي أن مركز الهزة كان على عمق 14 كلم وعلى بعد عشرين كلم شمال غرب بلدة بوريغو سبرينغز التي توجد في منطقة صحراوية على بعد 245 كلم جنوب غرب لوس أنجلوس وعلى مقربة من الحدود المكسيكية.

وقال أحد شهود العيان "شعرنا فعلا بأنه زلزال قوي.. لم يتحطم شيء لكنه كان قويا فعلا ربما أنه أحد أقوى الهزات التي شعرنا بها".
 
دون خسائر
وأفادت مصادر إعلامية  نقلا عن مسؤولين محليين أن الزلزال –وهو الأحدث في سلسلة هزات أرضية ضربت جنوب كاليفورنيا الواقعة على الساحل الغربي للولايات المتحدة- لم يخلف إصابات فورية أو أضرارا مادية رغم أن الهزة استمرت زهاء ثلاثين ثانية، وأحس بها سكان جنوب ولاية كاليفورنيا من هوليوود وصولا إلى لوس أنجلوس.
 
يُذكر أن كاليفورنيا –وهي أكثر  الولايات الأميركية سكانا وثالثها مساحة- تشهد بين الفينة والأخرى هزات أرضية، آخرها ما بلغت قوته 7.2 درجات على مقياس ريختر، ضرب حوض الولاية الأميركية بداية أبريل/ نيسان الماضي، وقد أدى لمصرع شخص واحد إضافة إلى مئات من الجرحى إصاباتهم طفيفة.

المصدر : وكالات