الحادث على الحدود بالقرب من إقليم البنجاب الباكستاني يعد نادر الوقوع (الفرنسية-أرشيف)

أسفر تبادل إطلاق نيران على الحدود الهندية الباكستانية بالقرب من إقليم البنجاب الباكستاني عن مقتل جنديين هنديين وجرح عسكري وعدة قرويين باكستانيين.

والحادث يعد نادر الوقوع في هذه المنطقة، حيث اعتادت الدولتان تبادل إطلاق النيران في الماضي عبر ما يعرف باسم خط السيطرة الذي يفصل بين جيشي البلدين في إقليم كشمير المتنازع عليه.

وقال متحدث باسم قوة رينجرز الباكستانية نديم رضا أن قوات أمن الحدود الهندية أطلقت نيران أسلحة آلية وقذائف مورتر على قرية بمحاذاة منطقة سيالكوت شمالي مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب.

وأوضح رضا أن القوات الهندية هي من بادرت بإطلاق النيران صباح أمس ثم مرة أخرى في المساء، مشيرا إلى أن إطلاق النار استمر بشكل متقطع طوال الليل حتى صباح اليوم، الأمر الذي أسفر عن جرح جندي باكستاني وعدة قرويين في المنطقة.

من جهته أكد مسؤول حدودي هندي وقوع الحادث ولكنه قال إن قوات بلاده لم تبادر بإطلاق النيران وإنما ردت على النيران الباكستانية.

وأوضح المسؤول أن الحادث الذي استمر ليومين تسبب بمقتل اثنين من الجنود الهنود.

"
اقرأ أيضا:

الهند وباكستان.. صراع مستمر
"

تطبيع العلاقات
ويأتي الحادث قبل أيام من زيارة مقررة لوزير الخارجية الهندي إس إم كريشنا لباكستان، في محاولة جديدة لتطبيع العلاقات بين البلدين.

وتجمدت العلاقات بين البلدين إثر هجوم مسلح لمجموعات يعتقد أنها تتخذ من باكستان مقرا لها على مدينة مومباي الهندية في 2008 مما أدى لسقوط 166 قتيلا.

وتتهم الهند باكستان منذ فترة طويلة بدعم المسلحين الذين يقاتلون قوات الأمن الهندية في كشمير.

وإسلام آباد تنفي تسليح الثوار الكشميريين الذين يقاتلون القوات الهندية منذ العام 1989، ولكنها تعلن دعمها لنضال شعب كشمير من أجل نيل حريته من الاحتلال الهندي وتطبيقا لقرارات الأمم المتحدة.

المصدر : رويترز