الرئيس سانتوس مهدد بالاعتقال إذا زار الإكوادور (رويترز-أرشيف)
لوح الرئيس الإكوادوري رافائيل كوريا بإلقاء القبض على الرئيس الكولومبي المنتخب خوان مانويل سانتوس إذا زار الإكوادور.

وبرر الرئيس الإكوادوري ذلك، في مقابلة أجريت في كراكاس، قائلا إن محكمة إكوادورية أمرت بالقبض على سانتوس لصلته بتفجير معسكر لمتمردي منظمة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) في الإكوادور عام 2008 عندما كان وزيرا للدفاع في كولومبيا.

وقال كوريا إن القضية في يد السلطة القضائية المستقلة في بلده وإن سانتوس الذي سيتولى منصبه في أغسطس/ آب لن يكون بمقدوره زيارة الإكوادور إلى أن تتم تسوية المسألة. وأضاف قائلا "النظام القضائي مستقل ولا يمكنني أن أفعل أي شيء".

وقال الرئيس الإكوادوري "هم مدينون لنا بالمعلومات التي وعدوا بتسليمها بشأن التفجير وهذا لم ينفذ بعد".

ومنذ ذلك التفجير، لا تزال الروابط الدبلوماسية بين البلدين هشة. واتخذت الإكوادور وكولومبيا بعض الخطوات لاستئناف العلاقات العادية لكنهما لم تتبادلا بعدُ السفراء وهو وضع ألقى فيه كوريا باللوم على تردد بوغوتا.

المصدر : رويترز