إيران أكدت أن حظر الوقود شمل إيران إير الوطنية وطيران ماهان (رويترز-أرشيف)

اتهمت إيران الاثنين بريطانيا وألمانيا والإمارات العربية المتحدة برفض تزويد طائرات ركابها بالوقود بموجب العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة عليها من جانب واحد, فيما أكدت شركات مطارات دبي وأبو ظبي استمرار تزويد الطائرات الإيرانية بالوقود.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا) عن المسؤول في رابطة شركات الطيران الإيرانية مهدي علي ياري قوله "منذ الأسبوع الماضي تمنع طائراتنا من التزود بالوقود في مطارات بريطانيا وألمانيا ودولة الإمارات العربية المتحدة بسبب العقوبات التي فرضها الأميركيون".

وأكد ياري أن  شركة إيران إير وشركة طيران ماهان واجهتا مشاكل التزود بالوقود حتى الآن, مضيفا أن رفض توفير الوقود لطائرات الركاب الإيرانية من قبل هذه الدول "يشكل انتهاكا للاتفاقيات الدولية".
 
ومن جهته قال عضو البرلمان الإيراني حشمت الله فلاحات بيشاه إن "إيران ستفعل الشيء نفسه لسفن وطائرات تلك البلدان التي تسبب لنا المشاكل"، مشيرا إلى أنه "يجب على إيران أن ترد بحزم على الإجراءات التي اتخذتها بعض الدول مثل دولة الإمارات".
 
ووقع الرئيس الأميركي الخميس الماضي قانونا بفرض عقوبات واسعة على إيران بهدف خفض واردات إيران من الوقود وتعميق عزلتها الدولية.
 
ويتجاوز هذا الإجراء الأميركي من جانب واحد والإجراءات الأخرى التي يعتزم  الاتحاد الأوروبي فرضها حزمة العقوبات الرابعة التي فرضها مجلس الأمن في التاسع من يونيو/حزيران على إيران.
 
نفي إماراتي وألماني
من جهة أخرى، قالت شركة مطارات دبي الاثنين إن مطاراتها مستمرة في إعادة تزويد طائرات الركاب الإيرانية التي تسير رحلات من دبي وإليها بالوقود.

وفي وقت سابق، قالت الشركة التي تدير المطارات في أبو ظبي إنها مستمرة هي الأخرى في إعادة تزويد طائرات الركاب الإيرانية بالوقود, في حين امتنعت الهيئة العامة للطيران المدني التابعة للإمارات عن التعليق على التقرير الإيراني الاثنين.
 
كما قال وزير النقل الألماني إن تزويد الطائرات الإيرانية بالوقود لا يندرج ضمن عقوبات الاتحاد الأوروبي أو الأمم المتحدة، وإن حظرا من هذا القبيل ليس متوقعا مستقبلا. 
    
كما أكد متحدث باسم وزارة النقل أنه لا يوجد حظر، مضيفا أنه لا يمكنه التعليق على ما إذا كان أي مزود للوقود رفض تعبئة الطائرات الإيرانية بالوقود كعمل فردي.

المصدر : رويترز