بترايوس يتسلم رسميا اليوم قيادة القوات الأميركية والدولية بأفغانستان (الفرنسية)

يتسلم القائد الجديد للقوات الأميركية والقوات الدولية بأفغانستان الجنرال ديفد بترايوس رسميا اليوم مهام منصبه بمقر حلف شمال الأطلسي (الناتو) وسط العاصمة الأفغانية كابل، وقد استبق ذلك بعقد لقاءات مع بعض القادة الميدانيين والرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

وكان بترايوس -الذي خلف الجنرال المستقيل ستانلي ماكريستال- قد حذر في أول تصريحات له في كابل أمس السبت مما وصفها بمهمة صعبة في أفغانستان خلال الفترة القادمة.

وقال بترايوس -أثناء حفل بمقر السفارة الأميركية بكابل بمناسبة يوم الاستقلال الأميركي- إن مواجهة حركة طالبان التي ازدادت عملياتها في الآونة الأخيرة لن تكون مسألة سهلة.

ودعا جميع الأطراف من عسكريين ومدنيين وأفغانيين وأجانب للعمل كفريق واحد لتحقيق تقدم نحو تحقيق هدفهم الموحد وهو القضاء على "التمرد" بأفغانستان.
 
وكان الجنرال بترايوس وصل أمس الجمعة إلى أفغانستان ليتولى قيادة القوات الأميركية والقوات الدولية في أفغانستان.


 
إجراءات عاجلة
ويرى المحللون أنه على القائد الجديد اتخاذ إجراءات عاجلة لإعادة التوازن إلى القوات الدولية، بعد أن بدأت الكفة تميل لصالح حركة طالبان.
 
وقال النائب الأفغاني أحمد بهزاد إن بترايوس مدعو لإجراء تغييرات جذرية على إستراتيجية الحرب على حركة طالبان, مشيرا إلى أن تغيير القيادة وحده لا يكفي.
 
كما اعتبر المحللون السياسيون أن علاقة القائد الأميركي الجديد بالرئيس الأفغاني حامد كرزاي ستكون عنصرا حاسما في الحرب على طالبان.
 
يذكر أن الجنرال ديفد بترايوس تسلم مهامه في فترة منيت فيها القوات الدولية بأثقل خسائرها منذ بدء الحرب بأفغانستان في 2001, حيث قتل أكثر من مائة جندي أجنبي هناك في يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : وكالات