مظاهرة معادية للإسلام بلندن
آخر تحديث: 2010/8/1 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/1 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/21 هـ

مظاهرة معادية للإسلام بلندن

يحملون أعلام إسرائيل وبينهم من يلبس قميصا كتب عليه "كافر" (الجزيرة نت)

مدين ديرية-لندن
 

نظمت جماعات يمينية متشددة في وسط لندن عصر السبت مظاهرة ضد ما سمته "قوانين الشريعة" بالمملكة المتحدة, مطالبة بوقف بناء المساجد ضمن سلسلة من المظاهرات التي تنظمها الهيئات المعادية للإسلام في بريطانيا.

وسار المتظاهرون في شوارع وسط لندن وهم يحملون الأعلام البريطانية والإسرائيلية وشعارات مناهضة للإسلام وهتفوا تضامنا مع إسرائيل -وسط إجراءات أمنية مشددة- حتى وصلوا مقر رئاسة الوزراء في 10 داونينغ ستريت, حيث سلمت طفلة رسالة إلى رئيس الوزراء ديفد كاميرون.

وقالت الطفلة لورا (12 عاما) في رسالتها إلى رئيس الوزراء إنها ضد قوانين الشريعة في بريطانيا ولا يمكنها العيش مع هذه القوانين في بلدها.

واشتبكت الشرطة مع عناصر رابطة الدفاع الإنجليزية بعدما هاجموا عددا من المناهضين للعنصرية بالعصي والزجاجات الفارغة ممن تجمعوا أمام مقر رئاسة الوزراء للتنديد بعنصرية هذه الجماعات.

وأخفى الصحفيون بطاقاتهم المهنية لتفادي الاحتكاك بمتظاهري رابطة الدفاع الإنجليزية الذين كانوا قد أعلنوا حظرا على تغطية أعضاء الاتحاد الوطني للصحفيين لفعالياتهم. وواجه عشرات الصحفيين مضايقات من قبل عناصر الجماعات اليمينية, ولم يسلم من ذلك إلا صحفيو شبكة سي.أن.أن التي كانت محل ترحاب وحفاوة لتغطية تلك الفعاليات.

وظل الصحفيون يواجهون ملاحقات عناصر الجماعات المتطرفة, حيث حاولوا تصوير بعضهم وتسجيل معلومات بطاقاتهم الصحفية.

مناهضون للعنصرية تجمعو أمام رئاسة الوزراء ورفعوا أعلام فلسطين (الجزيرة نت)
التصدي
وفي المقابل, طالبت رابطة الدفاع الإسلامية -وهي منظمة جديدة- بوقف ما سمته "عنصرية رابطة الدفاع الإنجليزية وعداءها للإسلام، داعية إلى اتخاذ إجراءات لكبح جماح الجماعات اليمينية المتشددة المعادية للمساجد والمراكز الإسلامية.

وكانت الرابطة المناهضة للإسلام قد نظمت مظاهرة حاشدة الأسبوع الماضي ضد بناء مسجد في مدينة دادلي تحولت إلى اشتباكات مع الشرطة التي نشرت أربعة آلاف من عناصرها في المدينة. واعتقل خلال تلك المظاهرة 21 من عناصر رابطة الدفاع الإنجليزية.

وقال المتحدث باسم رابطة الدفاع الإسلامية سيد بخاري للجزيرة نت إن منظمته في ضوء الأحداث الأخيرة، تحضّر للتصدي لهذه الجماعات العنصرية، مشيرا إلى أن تركيزهم سينصب حاليا على مكافحة الاعتداءات العنصرية التي تقوم بها رابطة الدفاع الإنجليزية.

يذكر أن الرابطة الإنجليزية تنظم المظاهرات المناهضة للإسلام تصديا لما تسميه "الإسلام المتطرف" واحتجاجا على "أسلمة بريطانيا وبناء المساجد فيها"، وهي في هذا الإطار تشترك مع جماعات يمينية في احتجاجات مستمرة تستهدف تجمعات المسلمين.

المصدر : الجزيرة

التعليقات