محقق باكستاني يحمل الصندوق الأسود للطائرة المحطمة (الفرنسية)

عثر محققون باكستانيون اليوم السبت على وحدة تسجيل بيانات طائرة الرحلة الجوية 202 التابعة لشركة "إير بلو" والتي تحطمت قرب إسلام آباد هذا الأسبوع مما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 152 راكبا.

وقال وزير الداخلية رحمن مالك للصحفيين بالقرب من موقع التحطم "تم انتشال وحدة تسجيل البيانات من ذيل الطائرة بموقع الحادث".

وضمن نفس الإطار، أوضح المدير العام لهيئة الطيران المدني جنيد أمين، لقناة "جيو" التلفزيونية الخاصة، أنه تم العثور على وحدة التسجيل الصوتية الخاصة بقمرة القيادة ووحدة تسجيل بيانات الرحلة والتي تعرف بالصندوق الأسود.

وقد أعاقت الأمطار الطوفانية القوية التي تجتاح مناطق واسعة في باكستان جهود البحث عن الصندوق الأسود خلال الأيام الماضية، إضافة إلى صعوبة الولوج إلى مكان الحادث بفعل التضاريس الجغرافية الجبلية.

"
تُرجح بعض الفرضيات أن يكون الضباب الكثيف والطقس الممطر وراء سقوط الطائرة في منطقة تلال كثيفة الأشجار

"
ويأمل المحققون أن يساعد انتشال الصندوق الأسود في تحديد الأسباب التي أدت إلى تحطم الطائرة والظروف المرتبطة بذلك.

وتُرجح بعض الفرضيات أن يكون الضباب الكثيف والطقس الممطر وراء سقوط الطائرة بمنطقة تلال كثيفة الأشجار قبل فترة قصيرة من هبوطها قادمة من مدينة كراتشي الجنوبية الساحلية.

يُشار إلى أن حادث تحطم الطائرة، وهي من طراز إيرباص 321، يعد من بين أسوأ حوادث الطيران في باكستان.

وتعود آخر كارثة جوية عرفتها البلاد إلى سنة 2006 حيث قتل 45 شخصا في تحطم طائرة بعد دقائق من إقلاعها قرب مدينة مولتان وسط باكستان.

المصدر : وكالات