الأزمة بين إسلام آباد ولندن نتجت بفعل تصريحات أدلى بها كاميرون (الفرنسية-أرشيف)

ألغى رئيس المخابرات الباكستانية الجنرال أحمد شجاع باشا زيارة مزمعة إلى بريطانيا احتجاجا على تصريحات رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون التي أشارت إلى ارتباط مخابرات باكستان بعلاقات مع "المتشددين".

وقال متحدث باسم وكالة المخابرات الداخلية الباكستانية إن مسؤولين كبارا بالمخابرات -بينهم الجنرال باشا- لن يتوجهوا إلى لندن يوم الاثنين المقبل كما كان مقررا.

وكان من المفترض أن يناقش الوفد الاستخباراتي الباكستاني في لندن سبل التعاون في مجال مكافحة الإرهاب مع الاستخبارات البريطانية.

وترجع فصول الأزمة بين إسلام آباد ولندن إلى تصريحات أدلى بها رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون خلال زيارته للهند يوم الأربعاء الماضي، وقال فيها إنه يتعين على إسلام آباد ألا تصبح قاعدة "للمتشددين" وألا "تشجع وتصدر الإرهاب" إلى العالم.

وأضاف "لا يمكننا أن نقبل بأي حال من الأحوال فكرة السماح لباكستان بالنظر في الاتجاهين، وأن تتمكن بأي طريقة من تشجيع تصدير الإرهاب إلى الهند أو أفغانستان أو أي بلد في العالم".

"
ديفد كاميرون:
لا يمكننا أن نقبل بأي حال من الأحوال فكرة السماح لباكستان بالنظر في الاتجاهين، وأن تتمكن بأي طريقة من تشجيع تصدير الإرهاب إلى الهند أو أفغانستان أو أي بلد في العالم
"

باكستان مستاءة
وأثارت هذه التصريحات موجة استياء كبيرة في باكستان، فقد قال متحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية إن تصريحات كاميرون "أحزنت" إسلام آباد حليفة واشنطن في ما يصطلح عليه الحرب ضد الإرهاب، إضافة إلى دورها البارز في تحقيق الاستقرار بأفغانستان المجاورة.

وقالت مصادر باكستانية إن إلغاء الزيارة يأتي ردا على "تصريحات غير مسؤولة كهذه يمكن أن تؤثر على تعاوننا مع بريطانيا".

وكشف السفير الباكستاني لدى بريطانيا واجد شمس الحسن الأسبوع الماضي في مقال بصحيفة ذي غارديان البريطانية أن كاميرون "أضر بآفاق السلام الإقليمي".

وقال الحسن أيضا في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية "إنه مسؤول جديد في الحكومة ربما سيتعلم سريعا ويعرف كيف يعالج الأمور".

في الجهة المقابلة، سألت وسائل إعلام بريطانية كاميرون إن كان يشعر بالأسف للإضرار بالعلاقات مع باكستان قبل لقائه مع الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري، فأجاب "لا أتفق مع القول بأنها تضررت.. أتطلع إلى مناقشة هذه المسائل وغيرها" مع زرداري.

يشار إلى أنه من المتوقع أن يزور الرئيس زرداري بريطانيا خلال الأيام القليلة القادمة.

المصدر : وكالات