بوتين زار المناطق التي التهمتها النيران (الفرنسية)

قتل خمسة أشخاص وأصيب 34 آخرون وفقد مئات منازلهم جراء موجة من حرائق الغابات اجتاحت وسط روسيا اليوم الجمعة فجرها ارتفاع قياسي في درجات الحرارة وشدة الرياح.

وأعلنت وزارة الطوارئ الروسية أن ما يزيد على 900 منزل في ثلاث مناطق بوسط روسيا دمرت بفعل الحرائق خلال الساعات الـ24 الماضية، في حين قتل خمسة أشخاص بينهم إطفائي.

وفي منطقة فورونيج -التي تبعد نحو 500 كلم جنوبي موسكو- صبت الطائرات مياها على المنازل المحترقة، بينما كان رجال الإطفاء والمتطوعون على الأرض يحاولون السيطرة على النيران وسط دخان كثيف.

وذكرت مصادر أمنية أن ما يزيد على 2500 شخص أجلوا من مناطقهم.

ووصل رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اليوم إلى منطقة الحرائق لتقييم الوضع، في حين أرسلت وزارة الطوارئ وحدات إطفاء إضافية و26 مروحية وطائرة في مسعى لإخمادها.

وأمر الرئيس ديمتري ميدفيديف الحكومة باتخاذ خطوات إضافية وتخصيص الأموال للتعويض عن الأضرار.

المصدر : وكالات