قتلى بحرائق الغابات الروسية
آخر تحديث: 2010/7/31 الساعة 00:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/31 الساعة 00:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/20 هـ

قتلى بحرائق الغابات الروسية

 فلاديمير بوتين (يمين) تفقد المناطق المتضررة (الفرنسية)

ارتفع إلى 23 عدد قتلى حرائق الغابات التي اجتاحت مناطق في روسيا, حيث اضطر الآلاف إلى ترك منازلهم في أشد فصول الصيف في البلاد حرارة منذ بدء تسجيل درجات الحرارة قبل 130 عاما.
 
وأججت الرياح القوية حرائق الغابات والحقول التي أثارتها الموجة الحارة المستمرة منذ أسابيع وأحرقت المئات من المنازل الخشبية.
 
ونشرت وزارة الطوارئ الروسية 238 ألف شخص لمحاربة حرائق الغابات التي استعرت في 866 كلم مربعا.
 
وأعلنت وزيرة الصحة الروسية تاتيانا جولكوفا أن 439 شخصا أصيبوا في فورونيز وحدها، مشيرة إلى أن 43 شخصا يرقدون في المستشفى في حالة خطرة.
 
كما أدى الجفاف في بعض مناطق روسيا أحد أكبر مصدري القمح في العالم إلى رفع أسعار القمح في العالم في يوليو/تموز إلى أعلى مستوى لها خلال العام.
 
وألغى رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اجتماعاته وتوجه إلى إقليم نيجني نوفجورود، حيث دمر 540 منزلا على الأقل, لعقد اجتماع طارئ مع المسؤولين المحليين. وحذر بوتين المسؤولين الذين لا يتعاملون مع الحرائق بالشكل الملائم من أنهم سيعزلون من مناصبهم.
 
كما أمر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الجيش بالمساعدة في إطفاء الحرائق. وعرض التلفزيون الحكومي لقطات لحشد من النساء يحطن ببوتين ويطالبن بمعرفة ما إذا كانت الحكومة ستعوضهم أم ستعيد بناء بيوتهم. ووعد بوتين بإعادة بناء القرية بالكامل.
 
يشار إلى أن روسيا تعاني منذ يونيو/حزيران من موجة حرارة تسببت بإتلاف المحاصيل ودفعت آلاف المزارعين إلى حافة الإفلاس.
المصدر : رويترز