المجلس سبق له أن أزال من القائمة أسماء خمسة من قادة طالبان في يناير/ كانون الثاني الماضي (الأوروبية-أرشيف)
 
أزالت لجنة خاصة في مجلس الأمن الدولي أسماء خمسة من قادة حركة طالبان السابقين من قائمة العقوبات، في خطوة لتسهيل جهود المصالحة التي يقول الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إنه يريد تحقيقها مع قادة الحركة ممن يقطعون صلاتهم بتنظيم القاعدة، ويتوقفون عن العنف ويعترفون بدستور البلاد.
 
وحسب دبلوماسي فقد رفعت أسماء كل من عبد الحكيم مجاهد محمد أورنق، وهو سفير أفغاني سابق لدى الأمم المتحدة، وعبد السلام ضعيف الذي مثل طالبان لدى باكستان، وعبد الستار باكتين، وأيضا عبد الصمد خاكسار ومحمد إسلام محمدي وكلاهما متوفى.
 
وتراجع اللجنة، التي ترأسها النمسا، قائمة من 500 شخص بينهم 137 أفغانيا، ويتوقع أن تكشف عن اللائحة النهائية الجديدة الاثنين.
 
ووُضعت القائمة في 1999 بموجب قرار جمّد أرصدة قادة طالبان وحظر سفرهم وبيع السلاح إليهم، ويحتاج إسقاط اسم منها لموافقة كل أعضاء مجلس الأمن الـ15.
 
عبد السلام ضعيف شغل منصب سفير طالبان في باكستان (الجزيرة-أرشيف)
وسبق للمجلس أن أزال من القائمة بعض قادة طالبان، خمسة منهم في يناير/ كانون الثاني الماضي.
 
وأوصى مجلس قبلي أفغاني الشهر الماضي بمحاورة من وصفوا بالقادة المعتدلين في طالبان.
 
وقال دبلوماسيون إن كرزاي سعى لإزالة أسماء نحو عشرة من طالبان من القائمة إما لأنهم التحقوا بحكومته أو لوفاتهم، لكن روسيا العضو باللجنة تحفظت لمخاوفها مما تصفه بالأصولية الإسلامية وبتجارة المخدرات التي تقول إنها مرتبطة بطالبان.
 
وحسب هؤلاء الدبلوماسيين، تحفظت روسيا على إزالة حتى أسماء الموتى ربما لأن ذلك قد يحرّر الأموال التي تعود إليهم والتي قد تستعمل لتمويل طالبان.

المصدر : وكالات