باراك أوباما: تسليح حزب الله يضعف السيادة اللبنانية (الفرنسية-أرشيف)

قرر الرئيس الأميركي باراك أوباما تمديد إجراءات كانت قد اتخذتها إدارة سلفه جورج بوش عام 2007 تتعلق بفرض عقوبات على من تعتبرهم "يهددون سيادة لبنان".

وتنص هذه العقوبات على تجميد الأموال والأصول المادية لأشخاص يقومون بأعمال تصفها الولايات المتحدة بأنها تهدد لبنان.

وقال أوباما في رسالة وجهها إلى الكونغرس إنه "رغم التقدم الإيجابي في العلاقات اللبنانية السورية، فإن استمرار نقل الأسلحة إلى حزب الله يؤدي إلى إضعاف السيادة اللبنانية".

وأضاف أن الإجراءات التي اتخذتها الإدارة الأميركية في الأول من أغسطس/آب 2007 يجب أن يستمر العمل بها ابتداء من الأول من أغسطس/آب 2010.

وتنص الوثيقة الأصلية للإجراءات التي اتخذها بوش في هذا الصدد عام 2007 على أن ما سمتها "التحركات الجارية لاستعادة السيطرة والتأثير السوري في لبنان تشكل تهديدا غير عادي للأمن القومي للولايات المتحدة وسياستها الخارجية".

وتتهم الولايات المتحدة النظام السوري بالسعي للتأثير على الساحة السياسية اللبنانية وبتسليح حزب الله اللبناني.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية