الانتخابات شهدت إقبالا كثيفا (رويترز)

أظهرت النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة التي جرت في غينيا الأحد الماضي تقدم رئيس الوزراء السابق سيلو دالين ديالو رغم عدم حصوله على الأغلبية المطلقة، وهو ما يعني إجراء جولة ثانية في الـ18 من الشهر الجاري.

وذكرت اللجنة العامة للانتخابات خلال مؤتمر صحفي أن ديالو حصل على 39.72% من الأصوات، في حين حل المعارض المخضرم ألفا كوندي ثانيا بحصوله على 20.67% من الأصوات، وهو ما يعني أنهما سيتنافسان في الجولة الثانية.

وجاء رئيس وزراء سابق آخر، هو سيديا توري، في المركز الثالث بحصوله على 15.6% من الأصوات بتلك الانتخابات التي تنافس في الجولة الأولى منها 24 مرشحا، وبلغت نسبة الإقبال فيها 77%.

وكان من المقرر نشر النتائج الأربعاء، ولكن المحكمة العليا أعطت منظمي الانتخابات 48 ساعة إضافية لنشر النتائج، مشيرة إلى وجود مشكلات لوجستية وعقبات أخرى.

وأعرب مراقبو الاتحاد الأوروبي عن رضاهم إلى حد كبير عن تلك الانتخابات، التي وصفت بأنها أول انتخابات حرة منذ حصول غينيا على استقلالها من فرنسا عام 1958.

المصدر : رويترز