هيلاري كلينتون ونظيرها البولندي رادوسلاف سيكورسكي شهدا توقيع الاتفاق (الفرنسية)

وقعت بولندا والولايات المتحدة اليوم اتفاقا لبناء درع للدفاع الصاروخي بعد تعديله على الرغم من الاعتراضات الروسية عليه.

وشهدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ونظيرها البولندي رادوسلاف سيكورسكي في مدينة كراكو البولندية توقيع الاتفاقية التي تسمح للدولتين بتنفيذ خطط وضع معدات أميركية لاعتراض صواريخ على الأراضي البولندية للدفاع ضد "تهديدات محتملة من جانب إيران ودول أخرى".

وقرر الرئيس الأميركي باراك أوباما العام الماضي إلغاء خطة ترجع إلى عهد سلفه جورج بوش تقضي بنشر نظام الدرع الصاروخي ضد الصواريخ طويلة المدى في بولندا وجمهورية التشيك، واستبدل بها استخدام معدات اعتراض صغيرة في البحر وعلى البر.

وقالت كلينتون للصحفيين في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية البولندي إن "الولايات المتحدة ملتزمة بشدة بأمن وسيادة بولندا، واليوم بتوقيع التعديل على اتفاقية الدفاع الصاروخي نقوي هذا الالتزام".

وسعت كلينتون إلى معالجة الاعتراضات الروسية على الخطة التي تعتبرها موسكو خطرا على ردعها النووي، وقالت "هذا نظام دفاعي تماما ليس موجها إلى روسيا إنه نظام دفاعي لحماية أصدقائنا وحلفائنا وقواتنا المنتشرة".

ولم تكشف كلينتون عن تاريخ نشر الدرع الصاروخي الجديد فوق الأراضي البولندية، لكن خبراء في المجال الدفاعي رجحوا أن يكون ذلك الدرع جاهزا في عام 2018.

المصدر : رويترز