الجنديان الإيطاليان قتلا في انفجار عبوة ناسفة استهدفت عربتهما (الفرنسية-أرشيف)

قتل جنديان إيطاليان يعملان ضمن قوات المساعدة الدولية على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) في انفجار قنبلة على جانب الطريق استهدفت عربتهما المدرعة في ولاية هرات غرب أفغانستان يوم الأربعاء.

وكشف رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني في العاصمة روما أن القتيلين كانا خبيري متفجرات، في حين قالت وزارة الدفاع الإيطالية إنهما نجحا في إبطال مفعول عبوة ناسفة قبل أن تنفجر فيهما أخرى.

وتشارك إيطاليا في أفغانستان بنحو 3300 جندي ضمن قوات إيساف وتتولى قيادة هذه القوات في ولاية هرات.

سقوط طائرة
وفي حادث آخر أعلنت قوات إيساف الأربعاء عن سقوط طائرة من دون طيار تابعة لها في منطقة بولاية قندز التي تعد معقلا لحركة طالبان في شمال أفغانستان.

وقالت إيساف في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إن الطائرة -وهي من نوع لونا التي تستخدم في التجسس ويبلغ طولها 2.28م ووزنها 37 كلغ- تعرضت لمشكلات فنية أدت إلى سقوطها.

وأضاف البيان أن إيساف قررت عدم استرجاع الطائرة "بسبب سقوطها في منطقة معروفة بأنها مليئة بالعبوات الناسفة، وعدم إمكانية استفادة العدو منها".

قتلى مدنيون
وفي السياق قتل نحو ثلاثين شخصا وأصيب أكثر من عشرين آخرين بسبب انفجار عبوة ناسفة لدى مرور حافلة ركاب مدنية في ولاية نمروز جنوب غربي أفغانستان.

وأوضح حاكم الولاية غلام دوست غير آزاد أن حافلة ركاب كانت صباح الأربعاء على الطريق الرئيسي باتجاه العاصمة كابل عندما صدمت عبوة ناسفة في ديلارام، وهي منطقة متوترة قرب حدود ولايتي هلمند وفراه.

تحقيقان بريطانيان
من جهة أخرى أعلنت لجنة الدفاع في البرلمان البريطاني عن فتح تحقيقين جديدين لمساءلة الحكومة والتدقيق في دور القوات البريطانية في الحرب الدائرة بأفغانستان.

وقالت اللجنة إن التحقيق الأول سينظر في مبررات استمرار مشاركة بريطانيا في الحرب الدائرة منذ تسع سنوات، وكذا في الإعلان عن الخسائر البشرية في صفوف المدنيين والجدول الزمني لانسحاب القوات البريطانية.

وأضافت اللجنة في بيان أصدرته أن التحقيق الثاني سيبحث السياق الذي يفضي إلى التوصل إلى تسوية سياسية في أفغانستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات